10 أغسطس 2020

خطر كامن وراء استخدام معجون أسنان طفلك‎

خطر كامن وراء استخدام معجون أسنان طفلك‎

فلسطين 24: ربما تضطر بعض السيدات لاستخدام معجون أسنان أطفالهن الصغار حال اكتشافهن نفاد معجونهن الخاص، ورغم أنه قد يبدو حلا مقبولا إلى حد كبير، لكن طبيب الأسنان الأمريكي، فريدريك بيكر، يشدد على ضرورة عدم الإسراف في استخدام الكبار لنوعية معاجين أسنان الأطفال.

وأوضح بيكر "في حالة مداومة الكبار على استخدام معجون أسنان الأطفال الصغار بشكل دائم، فإن ذلك سيضرهم بكل تأكيد، ولهذا أنبه على ضرورة عدم تحويل ذلك إلى عادة، حتى وإن لم يكن الخطر كبيرا".

وتابع دكتور بيكر بقوله "تحتوي معظم أنواع معاجين أطفال الأسنان – التي تكون مميزة النكهة - على قدر أقل بكثير من الفلورايد مقارنة بمعاجين أسنان المراهقين والبالغين. وهو ما يرجع إلى أن الأطفال يبتلعون المعجون في بعض الأحيان أثناء غسلهم أسنانهم، وقد يتسبب ابتلاع قدر كبير من الفلورايد في الإضرار بكلى الطفل".

وواصل دكتور بيكر بقوله "أما البالغون فيحتاجون لمزيد من الفلورايد مقارنة بالأطفال؛ لأن طبقة المينا لديهم تضعف مع تقدمهم في السن بسبب المضغ والضغط بالأسنان وغير ذلك من النشاطات التي تقوم بها الأسنان. وبينما تتسبب كثير من الأطعمة الحمضية في إلحاق الضرر بطبقة المينا، فإن الفلورايد يوفر حماية إضافية".

وأوصى دكتور بيكر أنه إذا استخدم الأفراد البالغون معجون أسنان الأطفال، فعليهم في تلك الحالة أن يستعينوا بغسول أسنان من الفلورايد مخصص لهم لزيادة نشاط الفلورايد على الأسنان، منبها إلى أنه في حالة استخدام معجون أسنان الأطفال من دون هذا الغسول، فإن طبقة المينا تكون معرضة نتيجة لذلك لتسوس الأسنان بشكل كبير.

وتابع بيكر بتشديده على ضرورة أخذ الحذر من محتوى الكحول الذي يدخل في تصنيع بعض أنواع غسول الفم، مطالبا بضرورة تجنب أنواع الغسول التي تحتوي على كحول، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن هذا الكحول قد يتسبب في الإصابة بتقرحات بالفم وقد يؤدي في بعض الحالات كذلك إلى الإصابة بسرطان الفم، كما أنه قد يتسبب في القضاء على البكتيريا النافعة وكذلك البكتيريا الضارة الموجودة بالفم.

وبالمثل، شدد بيكر على ضرورة عدم السماح للأطفال باستخدام غسول فم الكبار؛ لأن ابتلاعهم ولو كميات صغيرة من الكحول يؤثر سلبا مع الوقت على نمو أجسامهم.

وختم بيكر بتشديده أيضا على ضرورة أن يتجنب الكبار استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي على مادة كبريتات لوريث الصوديوم، SLS، التي قد تسبب قرحات قلاعية.