11 أغسطس 2020

وفيات بسبب فيروس "بونيا" المنتشر بالصين.. ما أعراضه وكيف ينتقل؟

وفيات بسبب فيروس "بونيا" المنتشر بالصين.. ما أعراضه وكيف ينتقل؟

فلسطين 24: ما لبث العالم العودة تدريجيًا إلى الحياة الطبيعية بعد أشهر عصيبة من تداعيات فيروس كورونا، حتى ضجت وسائل الإعلام اليوم وأمس بتداول ظهور فيروس بونيا جديد في الصين، المكان نفسه الذي خرج منه كوفيد-19، وسط حالة من التخوف والقلق بين السكان.

ووفق التقارير الإعلامية فإن فيروس بونيا تسبب بوفاة سبعة أشخاص لغاية الآن، كما تم تشخيص ما لا يقل عن 60 فردًا بمتلازمة ناجمة عن هذا الفيروس الجديد، وهو مرض شديد العدوى ينتقل عن طريق حشرة القراد ويمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الدم أو المخاط، ويسبب حمى نزفية فيروسية.

وذكر خبراء أن من أعراض الفيروس الذي تم اكتشافها في عام 2009 في إحدى المناطق الريفية بالصين، التعب، الحمى، الطفح الجلدي، فيما تقول بعض المصادر إن أحدث انتشارا للوباء كان في شهر أبريل الماضي، بمقاطعتي جيانغسو وآنهوي المجاورتين.

وصرح خبير الأمراض المعدية، شنغ جيفانغ، أن الفيروس يمكن أن ينتقل من الحيوانات المصابة أو الأشخاص إلى الآخرين عن طريق الدم والجهاز التنفسي والجروح.

وأضاف أنه وقبل ما يقارب ثلاث سنوات، أصيب 16 شخصا بالعدوى بعد ملامسة جثة شخص مات بسبب المرض. وأفادت التقارير أن المريض أصيب بنزيف بسبب عدوى شديدة.

وكشفت بعض التقارير أن الفيروس الذي ينتقل عن طريق حشرة القراد يمكن أن يتسبب في وباء محلي، ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض في تايوان (CDC)، فإن معدل الوفيات بفيروس بونيا الجديد يبلغ 10%.

ولا يوجد لهذا الفيروس لقاح أو دواء، أما فترة حضانته فقد تستمر من 7 إلى 14 يومًا، ونشرت صحيفة Global Times أن الإصابات التي تم اكتشافها في شرق الصين سببها الرئيس لدغات القراد حتى الآن.

من جهته تحدث عضو هيئة التدريس والمختص في البكتيريا الطبية بجامعة أم القرى الدكتور أحمد كبره قائلًا: "إن فيروس بونيا ينتقل من الحيوان للإنسان عن طريق بعض الحشرات، وتحور لينتقل من الإنسان المصاب لآخر عن طريق الدم أو المخاط، وإلى الآن تم اكتشاف 61 حالة، ولا يعد رقما كبيرا ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر، وعلى منظمة الصحة العالمية التقصي عن ذلك".

يُشار إلى أن تايوان كانت قد أبلغت عن أول حالة لها على الإطلاق من متلازمة قلة الصفيحات في شهر نوفمبر من العام الماضي بعد أن أصيب رجل في السبعينيات بحمى وقيء.