19 سبتمبر 2020

هدنة في المنطقة الجنوبية من الخليل

هدنة في المنطقة الجنوبية من الخليل

فلسطين 24- تمكن عدد من وجهاء الخير ورجال العشائر من أخذ هدنة بين عائلتين في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، توقف على إثرها اطلاق النار العشوائي.

وقال عميد وجهاء العشائر في محافظة الخليل الحاج عبد الوهاب غيث :" تمكنا من الحصول على هدنة بين الطرفين حتى عصر اليوم".

وقد أصيب ثلاثة مواطنين على الاقل خلال تبادل لاطلاق النار في المنطقة الجنوبية، وصفت اصابتهم بالخطرة، وتم نقلهم لمشافي الخليل لتلقي العلاج، وتم احراق سيارتين على الاقل خلال ذلك واشعال النار في منزل على الاقل وفق مراسل معا في الخليل.

وووقع اطلاق النار بين العائلتين الليلة الماضية وتم الوصول الى هدنة ، لكن سرعان ما تجدد اطلاق النار صباح اليوم، حتى تم الحصول على هدنة جديدة، من المتوقع ان تنهي هذه الحادثة مساء اليوم.

وتقع المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، تحت سيطرة الاحتلال الاسرائيلي، ويمنع على رجال الامن الفلسطيني العمل في تلك المنطقة والتي شهدت حوادث كثيرة لاطلاق النار ذهب ضحيتها عدد من الابرياء.

وقبل ان يعلن الرئيس محمود عباس وقف التنسيق الامني بين السلطة الوطنية واسرائيل، كانت تقع حوادث اطلاق رصاص في المنطقة الجنوبية، ولم يتمكن الامن من وقف ذلك، بسبب عدم السماح له بالعمل هناك، حتى وان سمح له في أحيان قليلة فإن الوقت يكون قد فات.

وبعد وقف التنسيق الامني، زادت حوادث اطلاق النار، وبفضل جهود وجهاء العشائر كان يتم وقف ذلك، الا أن واقع الحال سيبقى على ما هو عليه، لعدم وجود أمن فلسطيني في تلك المنطقة، التي يتهرب الاحتلال الاسرائيلي من مسؤولياته فيها تجاه المواطنين الآمنين في منازلهم.