20 سبتمبر 2020

بعد إحباط وصولها لترامب .. ما هي مادة الريسين القاتلة؟

بعد إحباط وصولها لترامب .. ما هي مادة الريسين القاتلة؟

فلسطين 24- ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أنه تم اعتراض حزمة تحتوي على مادة الريسين السامة موجهة إلى الرئيس دونالد ترامب من قبل سلطات إنفاذ القانون في وقت سابق من هذا الأسبوع، وفقاً لسكاي نيوز عربية.
ونقلت الشبكة الأمريكية نقلا عن مسؤولي إنفاذ القانون أن مكتب التحقيقات الفيدرالي والخدمة السرية يحققان في أمر هذه الحزمة السامة التي كانت موجهة إلى ترامب وتحتوي على مادة الريسين السامة .. فما هي هذه المادة السامة؟ وما خطورتها؟ وكيفية العلاج منها؟
الريسين هو سم قاتل يأتي من حبوب الخروع، وجرعة بحجم حبة رمل واحدة تكفي للقتل.
يعمل السم عن طريق تعطيل الريبوسومات ووقف إنتاج البروتين، وهو في النهاية مسبب قاتل. لا يوجد ترياق للسم، على الرغم من أنه من الممكن البقاء على قيد الحياة إذا كانت الجرعة صغيرة.
والريسين عبارة عن مادة سامة تكون موجودة بشكل طبيعي في حبوب الخروع وعند تناول أو مضغ حبوب الخروع وابتلاعها يمكن أن يؤدي ذلك إلى التسمم بهذه المادة، ويمكن أيضًا تصنيع الريسين على شكل مسحوق أو حبيبات والتي يمكن إذابتها في الماء أو في مادة حمضية ضعيفة.
وتعتبر هذه المادة من المواد الثابتة أو المستقرة في الظروف العادية ولكن يمكن تعطيل تأثير هذه المادة عن طريق تسخينها على درجة حرارة تصل إلى فوق 80 درجة مئوية، أو 176 درجة فهرنهايت.
يتم معالجة حبوب الخروع في جميع أنحاء العالم لصنع زيت الخروع الذي يتم استخدامه بشكل كبير، ويعتبر الريسين هو أحد المواد التي تبقي بعد معالجة هذه الحبوب، ولقد تم في بعض الدراسات استخدام هذه المادة لعلاج وقتل الخلايا السرطانية، تقوم هذه المادة بالدخول إلى خلايا الجسم ومنعها من تكون البروتينات والذي يسبب موت هذه الخلايا وإصابة الضرر بالجسم بشكل كامل، وفقا لموقع سطور.

طرق التعرّض لمادة الريسين
يتطلب صنع مادة الريسين إلى تخطيط ودراسة ولا تكون هذه الموجودة بشكل عادي في أي مكان، ويكون الغرض الأساسي من مادة الريسين هو تسميم الشخص بشكل مباشر، وطرق التعرض لهذه المادة هي كالآتي:
يمكن التعرض لهذه المادة السامة اذا تم تحويلها إلى مادة نقية بشكل جزئي أو تكريرها بحيث يتم استخدامها لعمل ارهابي أو في بعض الحروب، ويمكن أن تدخل هذه المادة إلى جسم الشخص عن طريق الهواء او الماء او الطعام، ففي عام 1978 تم استخدام هذه المادة لتسميم وقتل جورجي ماركوف وهو كاتب وصحفي وتم ذلك عن طريق حقن هذه المادة تحت جلده.
التسمم بمادة الريسين لا يعتبر معديًا، فلا يمكن أن ينتقل المرض أو التسمم من شخص إلى آخر، ولكن يمكن أن يتعرض الشخص لهذه المادة عن طريق لمس شخص يحمل هذه المادة على جسمه أو ملابسه، وفي أربعينات القرن الماضي قام الجيش الأمريكي باستخدام هذه المادة في بعض الحروب.

أعراض التسمم بمادة الريسين
هنالك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص عند تعرضه لمادة الريسين، ويعتمد ذلك بشكل كبير على الطريقة التي دخلت بها مادة الريسين إلى جسم الشخص كالاستنشاق او البلع أو اللمس، وهذه الأعراض المختلفة هي كالآتي:
إذا دخلت مادة الريسين إلى الجسم عن طريق الاستنشاق فتكون الأعراض عبارة عن صعوبة التنفس، الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة، السعال والشعور بالغثيان، ويمكن أن يحدث تعرق شديد وتراكم للسوائل داخل الرئتين وحصول الوذمة الرئوية مما يسبب فشلاً في التنفس وظهور الإرهاق وفشل الجهاز التنفسي والموت.
إذا تم ابتلاع هذه المادة يمكن أن يصاب الشخص بالإسهال والتقيؤ والذي قد يصاحبه الدم، وقد يصيب الشخص جفاف شديد والذي يتبعه هبوط حاد في الضغط، ظهور دم في البول، وقد تسبب مادة الريسين بعض الهلوسات، بعد عدة أيام يتوقف كبد الشخص المصاب والكليتين عن العمل، وفي نهاية المطاف تحدث الوفاة.
إذا تعرض الشخص للحقن بهذه المادة قد يسبب ذلك فشلاً كاملاً في حركة عضلات الجسم، والعقد اللمفاوية القريبة من مكان الحقن، وبعد ذلك يتوقف الكبد والكلى والطحال عن العمل ويمكن أن يسبب ذلك نزيفاً شديداً من الأمعاء والمعدة والذي يؤدي إلى الوفاة بشكل سريع بسبب فشل عمل الكثير من أعضاء الجسم المهمة.
إذا تعرض وجه الشخص أو المريض لهذه المادة فإن ذلك سيسب على الفور الشعور بالحرقة والهيجان في العينين والفم والأنف، ويمكن أن تسبب هذه المادة أيضًا الاحمرار والتحسس الشديد للجلد في منطقة الوجه والرقبة والمجاري التنفسية.

علاج التسمم بمادة الريسين
لا يوجد هنالك حتى الآن ترياق أو علاج فعال لمادة الريسين ولذلك ينصح في المقام الأول بمحاولة عدم التعرض لهذه المادة، وإذا تم التعرض لمادة الريسين يجب إخراجها من الجسم بأي طريقة، وطرق علاج التسمم بمادة الريسين هي كالآتي:
أول خطوة في علاج التسمم بمادة الريسين هي تخفيف الأعراض التي تصيب المريض في حال التعرض لهذه المادة ويتم ذلك عن طريق تحديد مسار دخول المادة إذا كان عن طريق البلع أو الاستنشاق أو عن طريق اللمس أو من خلال العين، فيقوم الأطباء بمساعدة المريض على التنفس عن طريق تركيب جهاز تنفس، ويتم إعطاء المريض كميات مناسبة من السوائل الوريدية.
ومن طرق علاج التسمم بهذه المادة، إعطاء المريض العديد من الأدوية التي تساعد على علاج بعض الأعراض التي تظهر مثل الإصابة بالتشنج أو النوبات وعلاج انخفاض ضغط الدم، ويتم أيضًا غسل معدة المريض باستخدام الفحم المنشط إذا قام المريض ببلع هذه المادة، ويتم غسل العينين بالماء بشكل جيد إذا تعرضتا لهذه المادة السامة.

نصائح للوقاية عند التعرّض لمادة الريسين
هنالك العديد من النصائح والممارسات التي تكون مفيدة للوقاية من الإصابة والضرر عند التعرض لمادة الريسين، وتساعد هذه النصائح على تقليل التعرض لكميات كبيرة منها، وهذه الممارسات هي كالآتي:
ينصح بالخروج من المكان الذي تم التعرض لهذه المادة داخله واستنشاق الهواء النقي فإذا كان الشخص داخل مبنى أو مكان مغلق يجب عليه الخروج منه بأسرع وقت ويجب الابتعاد عن اي أشخاص آخرين لكيلا يتعرضوا لهذه المادة إذا كانت موجودة على جسم أو ملابس الشخص.
ينصح بنزع الملابس فورًا عند التعرض لهذه المادة وغسل الجسم بشكل كامل بالماء والصابون وخاصة منطقة الوجه والعينين، ويحب التخلص من هذه الملابس بأسرع وقت داخل كيس بلاستيكي محكم الإغلاق ويساعد ذلك بشكل كبير على حماية الشخص والأشخاص الآخرين من التعرض لهذه المادة بشكل أكبر.