20 أكتوبر 2020

الرجوب: مصر وافقت على استضافة الحوار وهنالك عوائق في طريق المصالحة

الرجوب: مصر وافقت على استضافة الحوار وهنالك عوائق في طريق المصالحة

فلسطين 24- قال جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الثلاثاء، إن هناك موافقة مصرية لاستضافة الحوارات الفلسطينية- الفلسطينية، التي ستستكمل قريبًا.
وأكد الرجوب في حديث لإذاعة "القدس" المحلية بغزة، بأنه لن يكون هناك حوار ثنائي على حساب فصائل العمل الوطني، مشيرًا إلى أن جميع الفصائل تشجع التفاهمات ولن تكون عائقًا أمام وحدة الموقف الوطني.
وبين أن الحوارات الثنائية بين فتح وحماس نابعة من الإرادة القوية لدي الحركتين، واعتبار الوحدة الداخلية هي خيار استراتيجي، مشيرًا إلى أن هذه الحوارات تأتي في إطار التفاهمات المبدئية وسيتم لاحقًا عرضها على الأمناء العامين للفصائل للتشاور والوصول إلى توافق.
وأشار إلى وجود حالة اجماع غير مسبوقة وإيجابية، لافتًا إلى أن الشارع الفلسطيني يشكل حاضنة وضغط على الحركتين.
وقال الرجوب "الحوارات الثنائية أسست لقاعدة عمل مشترك بين الحركتين من أجل إجراء انتخابات، صادقت عليها فصائل العمل الوطني"، مبينًا أن الحوارات ارتكزت في صياغتها على مبدأ إقامة دولة فلسطين على حدود 67، وتعزيز حالة الصدام مع الاحتلال وتوظيف رفض كثير من الدول والشعوب لممارسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين.
وأكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، وجود بعض العوائق في طريق المصالحة، موضحًا "لكننا سنتجاوز هذه العوائق، ثم سيتلوه حوار شامل بين كافة الفصائل لصياغة المستقبل".
وأشار الرجوب إلى أن الفصائل الفلسطينية عرضت بعض الملاحظات على الحوارات الداخلية، وأنه تم استقبال ذلك بصدر رحب.
وشدد على ضرورة الاستمرار في خيار الوحدة في ظل حالة الانهيار العربي وخاصة المطبعين مع الاحتلال.
وقال الرجوب "قطاع غزة بحاجة إلى سرعة في إنجاز الحوارات لتطبيقها على الأرض"، مشيرًا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة وطنية لإنهاء كل مظاهر التمييز تحت قاعدة المساواة لحل جميع المشاكل في بعدها الوطني".