22 أكتوبر 2020

فيديو/ معاذ العمري، قطع الاتصال عن أحلام التميمي "كذبنا وقلنا ما قطعنا الاتصال"!

فيديو/ معاذ العمري، قطع الاتصال عن أحلام التميمي "كذبنا وقلنا ما قطعنا الاتصال"!

فلسطين 24- كشف المذيع الأردني معاذ العمري، مساء الأربعاء، تفاصيل قطع الاتصال خلال برنامج صباحي على إذاعة أردنية مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي.
وقال العمري، إنه تم قطع الاتصال بقرار مع الإدارة ومعد البرنامج والمخرج، مضيفاً: "طلعنا على الهوا وكذبنا وقلنا ما قطعنا الاتصال واحنا قطعنا الاتصال وأنا مسؤول عن كلامي، وأعطيت الفرصة لزميلي جهاد أبو بيدر بأنه يتحدث بالحقيقة لكنه استمر في الكذب".
وأضاف العمري: "زميلي نشر فيديو مدته ساعة لا يمت للحقيقة بصلة وتوسلت له بأن أشاهد محتوى الفيديو قبل نشره ولكنه رفض، وأنا أرى أن الحق أهم من الجميع وما بصير نكذب على حالنا ونوهم الناس ونكذب عالناس".
وتابع: "ما علينا مؤامرة وأحلام التميمي ترفض الظهور مجدداً لأنه المعد أخبرها بقطع الاتصال عنها وهي على الهواء مباشرة، ورفضوا ابلاغي بسبب قطع الاتصال، خاصة وأنه مع بدء اللقاء حدثت كركبة داخل الاستيديو وزميلي اعطى اشارة بيده لقطع الاتصال".
وتابع: "يتم التهجم على عائلتنا وأهالينا لأنه لا يوجد رجل للاعتراف بأن الاتصال قطع، أنا الآن لا يهمني خسارة المال المهم أن أكون متصالح مع نفسي".
وحسب مقطع مصور تم تداوله للبرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الأسيرة المحررة احلام التميمي اتصلت بالإذاعة المحلية الأردنية، وناشدت السلطات والملك عبد الله الثاني بإعادة زوجها الأسير المحرر نزار التميمي، فقام المذيعان معاذ العمري، وجهاد أبو بيدر، بالتشويش على أحلام، وقالا وقتها أن "الصوت بقطّع"!
وفي وقت سابق أعلنت إذاعة "ميلودي" إيقاف برنامج "علينا وعليك" من تقديم جهاد أبو بيدر ومعاذ العمري، بعد الاستنكار الواسع في الأردن وفلسطين لحادثة قطع الاتصال عن الأسيرة المحررة أحلام التميمي، وتصدر هاشتاغ (#أحلام_صوتك_عالي) مواقع التواصل في البلدين، في أكبر حملة تضامن مع قضيتها.
فيما قام الرعاة الرسميون للبرنامج أيضاً بسحب رعايتهم.
وقالت الإذاعة: "قرر مجلس إدارة إذاعة ميلودي إيقاف برنامج علينا وعليك من تقديم جهاد أبو بيدر و معاذ العمري الذي يبث عبر أثير الإذاعة ما بين الساعة العاشرة حتى الساعة الثانية عشرة".
وأضافت: أن "ذلك نظراً لحالة الجدل الأخيرة التي حدثت أثناء اتصال أجرته الإذاعة مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي، لحين تبيان كامل ما جرى في هذا الإتصال وحيثيات الأمر".
وتابعت: أنها "تشدد على دعمها الكامل لقضية الأسيرة المحررة منذ اليوم الأول وتبنيها للقضية، ولكافة قضايا الوطن، مؤكدين احترامهم لجمهور الإذاعة الكبير ولرأيهم الذي هو نبراس للعمل الذي نسعى من خلاله لنيل رضاهم".