23 يناير 2021

نزاع مخجل بين صديقتي مارادونا.. استغلال بطاقة ومشتريات باهظة

نزاع مخجل بين صديقتي مارادونا.. استغلال بطاقة ومشتريات باهظة

فلسطين 24: دخلت إحدى صديقات النجم الكروي الراحل دييغو مارادونا، في نزاع قضائي مع إحدى المتهمات باستخدام البطاقة الائتمانية لأسطورة الكرة الأرجنتينية، عقب وفاته.

وادعّت فيرونيكا أوجيدا، صديقة مارادونا، التي أنجبت له طفلا، بأن صديقة الراحل السابقة روسيو أوليفا قد استخدمت بطاقة ائتمانية فيها رصيد من النجم الأرجنتيني بعد وفاته.

وأكدت فيرونيكا أن روسيو استغلت الموقف، وأجرت عددا كبيرا من عمليات الشراء باهظة الثمن بالبطاقة، حتى تم إيقافها في النهاية.

وحسبما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن فيرونيكا صرّحت لوسائل الإعلام بأنها أعادت 3 ملايين دولار بعد انفصالها عن مارادونا في العام 2013، بخلاف روسيو التي احتفظت بكل شيء على حدّ وصفها.

ومنعت روسيو من حضور جنازة مارادونا الذي توفي في نوفمبر الماضي عن عمر ناهز 60 عاما، علما أن الراحل قد سبق له أن قدم طلبا للإنتربول زعم فيه بسرقتها لساعات ومجوهرات تعود ملكيتها له.

وزعمت روسيو، ردا على الاتهام الموّجه إليها باستغلال بطاقة ائتمانية للنجم الراحل، بأن مارادونا قد أعطاها إياها، وسمح لها باستعمالها والاحتفاظ بها.

وسخرت روسيو من طلب فيرونيكا بإعادة المال الذي أنفقته قائلة: "إنها مخادعة، لم تعد الملايين الثلاثة التي وعدت بإرجاعها لمارادونا، حيث كان ما قامت به مجرد استعراض أمام الإعلام".