23 فبراير 2021

خبراء يحذرون من علامات خطيرة تدل على الإصابة بمرض الكبد

خبراء يحذرون من علامات خطيرة تدل على الإصابة بمرض الكبد

فلسطين 24- كشف خبراء عن علامات خطيرة تتسبب في تغيرات في جسم المصاب بمرض الكبد الدهني غير الكحولي المرتبط بالسمنة وارتفاع ضغط الدم ووجود مستويات عالية من الدهون في الكبد.
ومن العلامات الخطيرة التي تحدث في جسم المصاب، تغير الهرومات لدى النساء وتقلص الخصيتين لدى الرجال.
ففي بداية المرض قد لا يلاحظ أغلب المصابين هذه الأعراض، لأنه في كثير من الأحيان يبقى دون أعراض لعقود حتى وصوله المراحل المتقدمة، لهذا يسمى بـ "الوباء الصامت".
ويتميز هذا المرض بتراكم الدهون في الكبد ويؤثر بشكل أساسي على الأشخاص في البلدان الصناعية التي تعتمد بشكل كبير على السكريات والكربوهيدرات، حيث أصبح السبب الأول لزراعة الكبد في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا لما نقلته صحيفة "إكسبريس"الفرنسية.
وقد أكد البروفيسور لورانس سيرفاتي، أن هذا المرض المسمى "ناش" أصبح السبب الرئيسي لزرع الكبد في الولايات المتحدة.
وقال البروفيسور سيرفاتي: "إن أفضل علاج لمرض الكبد الدهني يعتمد على فقدان الوزن، والذي لا يمكن أن يحدث إلا من خلال نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية مصحوبا بممارسة الرياضة بانتظام".
وتابع وفق "سبوتنك": "إن فقدان الوزن بنسبة 8 إلى 10٪ يحسن بالفعل وظائف الكبد ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لأنه السبب الرئيسي للوفاة لدى هؤلاء المرضى".
ويقول البروفيسور، فيكتور دي ليدغن، أخصائي أمراض الكبد في مستشفى جامعة بوردو الفرنسية، "إنه لا يوجد دواء يمكنه علاج مرض الكبد الدهني حتى الآن، ولكن هناك العديد من التجارب العلاجية جارية التطوير، وبحلول عام 2021، سيكون لدينا عينات منها في السوق".
ولكن هناك بعض الأعراض التي يجب التنبه إليها والقيام بكشف فوري عن حالة الكبد إذا ما كنت تعاني منها:
- تورم في البطن والساقين.
- حكة جلدية مستمرة.
- اصفرار البشرة وبيان العينين.
- تساقط الشعر.
- احمرار راحتي اليدين.
- النزيف السريع.
-الارتباك السريع وصعوبة التركيز وضعف الذاكرة.
أكثر من مليار مريض كبد
تؤثر أمراض الكبد المزمنة في جميع أنحاء العالم على ما يقرب من مليار شخص. ويشير البروفيسور باتريك مارسيلين، رئيس الكونغرس، إلى أن "ناش" يمثل 10٪ منهم بعد التهاب الكبد الفيروسي، لكنه قد يصل إلى 25٪ في المستقبل.