23 فبراير 2021

الغاز يشتعل بين أبو مرزوق والشيخ

الغاز يشتعل بين أبو مرزوق والشيخ

فلسطين 24- طالب عضو السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق بالكشف عن تفاصيل اتفاقية التي تمّ توقيعها بين رام الله والقاهرة لتطوير البنية التحتية لحقل غاز غزة.

وأكّد أبو مرزوق، في تصريح عبر صفحته بموقع "تويتر" مساء الثلاثاء، على ضرورة أن تكون "غزة حاضرة في أي تفاهمات حول حقول غاز شواطئها".

وأضاف "إذا كانت غزة مضطرة لاستيراد الغاز الطبيعي من الاحتلال لمحطة الكهرباء الوحيدة في القطاع، فلا يجب أن نقف متفرجين، وثرواتنا الطبيعية تذهب بعيدًا".

من جانبه رد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وزير الشؤون المدنية، حسين الشيخ على تصريحات أبو مرزوق بالقول: إن الاتفاقيات توقع مع دول سيد أبو مرزوق وليس مع تنظيمات".

وكتب الشيخ على توتير: إن فلسطين عضو في منتدى غاز المتوسط، في إشارة لوجوب التزام حركة حماس الصمت وعدم التدخل فيما ليس هو من اختصاصها.

ويوم الأحد وُقع برام الله على "مذكرة تفاهم" ما بين الأطراف الشريكة في حقل غاز غزة، والمتمثلة حالياً بصندوق الاستثمار وشركة اتحاد المقاولين CCC مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، للتعاون بمساعي تطوير حقل غاز غزة والبنية التحتية اللازمة، بما يوفّر احتياجات فلسطين من الغاز الطبيعي ويعزز التعاون بين البلدين الشقيقين وإمكانية تصدير جزء من الغاز لجمهورية مصر الشقيقة.

وأكد الجانبان على أن تطوير حقل غاز غزة سيكون له أثر كبير على قطاع الطاقة في فلسطين، وتحديداً في إيجاد حلّ جذري لأزمة الطاقة التي يعاني منها قطاع غزة، وتزويد محطة جنين لتوليد الطاقة بالغاز مما سيساهم في تعزيز الاستقلال الوطني الفلسطيني والاعتماد على الموارد الوطنية في قطاع الطاقة.