برلمانيون يرفضون الموازنة

2013-04-02 13:59:05
فلسطين 24- عندما صادق الرئيس محمود عباس على مشروع الموازنة للسنة المالية 2013 اعلن مستشاره القانوني حسن العوري ان الرئاسة منفتحة على كل الآراء من الأطراف المعنية ومستعدة للاخذ بها.

اليوم الثلاثاء، أعلنت هيئة الكتل والقوائم البرلمانية، رفضها الموازنة، وجاء في البيان الذي قرأه رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد "أن الهيئة لا تتحمل مسؤولية الموازنة وما يترتب عليها من أضرار مالية واجتماعية وسياسية".

وأشار كلا من الأحمد ومصطفي البرغوثي وبسام الصالحي إلى أن الخلاف مع الحكومة يعود لتأخرها في عرض الموازنة على التشريعي لإقرارها، وأنها عرضت عليهم قبل 48 ساعة من إقرارها من الرئيس، أي انه لا يعطيهم الوقت الكافي لنقاشها، لأن الموازنة ليست أرقاما صماء بل هي سياسات مالية واقتصادية وتشكل جوهر الموازنة، لافتين إلى استمرار الخلاف مع الحكومة حول قانون الضريبة.

وتبقى قدرة الكتل البرلمانية على تطبيق توجهاتها والتعديلات التي تقترحها على الموزانة على المحك خصوص في ظل تعطل المجلس التشريعي، وانفراد الرئاس في اصدار قرارات تحمل قوة القانون.