12 إبريل 2021

نتنياهو يرضخ لضغوطات واشنطن

نتنياهو يرضخ لضغوطات واشنطن

فلسطين24- وافقت دولة الاحتلال الإسرائيلي على طلب الأردن الحصول مُجدداً على إمدادات إضافية من المياه، بحسب إعلام عبري.

حيث قال موقع "واللا"، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أرجأ على مدى أسابيع، بشكل غير معتاد، منح الضوء الأخضر لنقل المياه الإضافية إلى الأردن، وسط توترات بين الطرفين.

إلا أن نتنياهو وفي ظل مطالب أمريكية، وضغوط أجهزة أمنية داخل بلاده، قرر أخيراً الموافقة على طلب الأردن، بحسب المصدر ذاته.

فيما قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن الإمدادات الإضافية المطلوبة تتجاوز ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية السلام بين البلدين (وادي عربة) الموقعة عام 1994، دون توضيح قدر هذه الزيادة.

وحسب ما تم نشره، سيدفع الأردنيون مقابل المياه الإضافية التي سيحصلون عليها، والتي تُقدر بنحو 3 ملايين متر مكعب.

يشار إلى أنه بموجب اتفاقية السلام بين البلدين، تزود إسرائيل الأردن بما يصل إلى 55 مليون متر مكعب سنوياً من مياه بحيرة طبريا، يتم نقلها عبر قناة الملك عبدالله إلى عمّان، مقابل سنت واحد (الـ100 سنت تساوي دولاراً) لكل متر مكعب.

كان البلدان قد اتفقا في عام 2010، على إضافة 10 ملايين متر مكعب مقابل 40 سنتاً لكل متر، وهو السعر المقرر أيضاً للإمدادات الإضافية التي وافقت إسرائيل عليها الإثنين، وفق المصدر ذاته.

جدير بالذكر أنه برزت أزمة بين الأردن وإسرائيل خلال شهر مارس/آذار 2021، بعد محاولة الأخيرة فرض ترتيبات أمنية على زيارة لولي العهد الأردني، الأمير الحسين بن عبدالله، للمسجد الأقصى في القدس الشرقية، لإحياء ذكرى الإسراء والمعراج؛ وهو ما دفع ولي العهد الأردني إلى إلغاء زيارته.

على أثر ذلك، لم يوافق الأردن في اليوم التالي، على منح نتنياهو إذناً لاستخدام المجال الجوي الأردني، في رحلة كان يخطط لها، إلى الإمارات.