13 إبريل 2021

قادة غربيون يهنئون المسلمين برمضان

قادة غربيون يهنئون المسلمين برمضان

فلسطين24- هنَّأ الثلاثاء الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك، حيث بعثوا برسائل تهنئة للجاليات المسلمة والمسلمين حول العالم.

بايدن قال في بيان له نُشر على حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي: "نوجه أنا وجيل (السيدة الأمريكية الأولى) أحر تحياتنا وأطيب تمنياتنا إلى الجاليات المسلمة في الولايات المتحدة وحول العالم. رمضان كريم". وأضاف: "نظراً لأن العديد من إخواننا الأمريكيين يبدؤون الصيام غداً، فإننا نتذكر مدى صعوبة هذا العام في ظل وباء كورونا، حيث لا يمكن للأصدقاء والأحباء أن يجتمعوا معاً للاحتفال، وستفتقد الكثير من العائلات أحباءها أثناء وجبات الإفطار".

وأشار بايدن إلى أنه أنهى في أول يوم من رئاسته حظر السفر الذي فرضه سلفه دونالد ترامب على مواطني بعض الدول الإسلامية. وأكد بايدن أنه سيواصل "الدفاع عن حقوق الإنسان في كل مكان، بما في ذلك للأويغور في الصين والروهينغيا في بورما (ميانمار) والمجتمعات المسلمة في مختلف أنحاء العالم".

بايدن قال كذلك: "فيما نتذكر من فقدناهم منذ رمضان الماضي، نأمل أن تكون الأيام المقبلة أكثر إشراقا. يذكرنا القرآن الكريم بأن "الله نور السماوات والأرض" ويخرجنا من الظلمة إلى النور". وأضاف: "ستقام احتفالاتنا في البيت الأبيض بشكل افتراضي في رمضان هذا العام، إلا أن زوجتي جيل وأنا نتطلع إلى استئناف الاحتفال بالعيد في البيت الأبيض بشكل مباشر وجهاً لوجه العام المقبل إن شاء الله. نتمنى لعائلاتكم شهرا ملهما وكريما".

كما أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بالمناسبة في تغريدة عبر "تويتر" عن تمنيه للمسلمين في الولايات المتحدة وأنحاء العالم بأن يكون شهر رمضان شهراً ينعم بالفرح والسلام والازدهار، وأضاف: "رمضان مبارك".

أكد بايدن أن المسلمين الأمريكيين "أثروا بلادنا منذ تأسيسها". وقال: "لكن مع ذلك، لا يزال المسلمون الأمريكيون هدفا للتنمر والتعصب وجرائم الكراهية. هذا التحيز وهذه الهجمات ليست إلا أعمالا خاطئة وغير مقبولة ويجب أن تتوقف. لا ينبغي أن يعيش أحد في الولايات المتحدة في ظل الخوف من التعبير عن إيمانه، وستعمل إدارتي بلا كلل لحماية حقوق كافة الناس وسلامتهم".

من جهته، هنَّأ رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو المسلمين، في بيان، قال فيه: "خلال شهر رمضان، أثناء الصيام خلال النهار، سيظل العديد من الكنديين المسلمين في الصفوف الأمامية في معركتنا ضد كوفيد-19، وخلال هذه الأوقات الاستثنائية، أدعو جميع الكنديين إلى الاعتراف بالعديد من المساهمات التي قدمتها المجتمعات الإسلامية لبلدنا منذ بداية الوباء، كما فعلوا على مدى أجيال عديدة".

وأضاف: "بينما نواصل اتباع إرشادات الصحة العامة للحفاظ على سلامة بعضنا البعض ومجتمعاتنا، يلجأ المسلمون الكنديون إلى طرق افتراضية للالتقاء والاستمتاع بوجبة الإفطار مع العائلة والأصدقاء، ويستغرق الكثيرون هذا الوقت أيضاً للتفكير في قيم الامتنان والرحمة والكرم في قلب الإسلام، وهذه القيم -التي يشترك فيها العديد من الكنديين من جميع الخلفيات- أساسية لبناء بلد أكثر أماناً وصحة وأقوى للجميع".

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من جهته، هنَّأ المسلمين في بلاده بحلول شهر رمضان المبارك، وأوضح زيلينسكي في تغريدة عبر "تويتر" أن الأوكرانيين ينتمون إلى ديانات مختلفة، لكنهم متحدون في رغبتهم بأن يصبحوا أفضل، كما أكد أن أوكرانيا هي وطن للمجتمع المسلم، بما في ذلك أتراك تتار القرم، وأضاف: "مع بداية شهر رمضان، أتمنى تعزيز الإيمان والازدهار في أرضنا المشتركة".