29 إبريل 2021

هل ستؤجل الانتخابات؟

هل ستؤجل الانتخابات؟

فلسطين 24- تجتمع قيادة السلطة اليوم (الخميس) في رام الله للاستماع إلى قرار الرئيس أبو مازن بشأن الانتخابات البرلمانية الفلسطينية ، والمتوقع إجراؤها في 22 أيار .
وسيضم اجتماع الليلة الفصائل التي شاركت في حوارات القاهرة الاخيرة.
وعلى الرغم من المعارضة الشعبية والحزبية لكن مسؤولين في فتح وحماس يتوقعون بان أبو مازن قرر تأجيل الانتخابات لأن اسرائيل تعارض مشاركة القدس الشرقية في الانتخابات. لكن محللين فلسطينيين و إسرائيليين قالوا لقنوات إسرائيلية ان السبب الحقيقي للتأجيل هو خشية فتح من الخسارة لصالح حماس بعد أن انقسمت فتح إلى ثلاث قوائم.
في غضون ذلك عاد وزير الشؤون المدنية ، حسين الشيخ ، من الدوحة عاصمة قطر ، حيث ذهب في مهمة من قبل الرئيس أبو مازن لبحث مع كبار المسؤولين في الحكومة القطرية إمكانية تأجيل انتخابات السلطة الفلسطينية بموافقة حماس.
ووفقًا لمسؤولين كبار في غزة ورام الله ، فقد تحدث مسؤول فتح جبريل الرجوب ونائب رئيس المكتب السياسي لحماس ، صالح العاروري ، مطولاً في الأيام الأخيرة في محاولة لإيجاد مخرج متفق عليه يسمح بإجراء الانتخابات.
وبحسب مسؤولين في غزة ، فإن الرجوب غاضب من مستشاري أبو مازن ، الذين يدفعون الرئيس لإصدار أمر إلغاء الانتخابات ، بينما تعهد الرجوب شخصيًا لحماس بعدم إلغاء الانتخابات.
وقال مسؤول كبير في مكتب أبو مازن لصحيفة اسرائيل اليوم في "نفضل أن يتم اتخاذ قرار تأجيل الانتخابات المقرر إجراؤها في 22 مايو بموافقة جميع الفصائل".
في ذات الوقت اعلن جيش الاحتلال حالة التأهب في الضفة وعلى خدود غزة على خلفية في قرار إلغاء الانتخابات خشية اندلاع مواجهات غاضبة .
ونقلت الصحيفة عن مسؤول في حماس قوله" إن موقف الحركة هو أن "تأجيل الانتخابات لا ينبغي أن يؤدي إلى تصعيد مع إسرائيل ، ونحن لسنا مهتمين في الوقت الحالي إلى مواجهة عسكرية مع إسرائيل .
وأصدرت حركة حماس بيانا الليلة الماضية قالت فيه: "نعارض تأجيل أو إلغاء الانتخابات. إذا لم تجر الانتخابات في موعدها ، فستتحمل إسرائيل تبعاتها".