09 يونيو 2021

"في ناس بدأوا يبحثون عن خليفة لي"

"في ناس بدأوا يبحثون عن خليفة لي"

 

 

فلسطين24- نفى حسن نصر الله، الأمين العام لجماعة حزب الله اللبناني، كل الأنباء التي تتحدث عن إصابته بمرض خطير، وذلك بسبب غيابه عن الأنظار منذ  خطابه الماضي في 25 مايو/أيار، مؤكدا أنه "بصحة جيدة"، كما وجه  في خطاب تلفزيوني الشكر إلى كل من سأل عنه.

وحملت الكلمة التلفزيونية لنصر الله، بمناسبة مرور 30 عاماً على إنشاء محطة "المنار" التلفزيونية، التابعة لـ"حزب الله"، تلويحات منه باستيراد وقود من إيران (حليفة الجماعة)، لحلّ أزمة شحّه في لبنان.

وكان نصر الله قد بدا في حالة صحية غير جيدة في خطابه الماضي في 25 مايو/أيار، وظل يسعل طوال الوقت، لكنه قال بعد ذلك إنه كان يعاني من الحساسية وليس من أي شيء خطير.

وقال نصر الله، في إشارة إلى شائعات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ظهوره الأخير الذي كان يشي بإصابته بمرض خطير "في ناس موتونا وفي ناس بدأوا يبحثون عن خليفة، أنا أطمئنهم".

ويقود نصر الله جماعة حزب الله الشيعية المدعومة من إيران منذ نحو ثلاثة عقود، محولاً إياها من أحد فصائل الحرب الأهلية في لبنان إلى جماعة لها نفوذ إقليمي.

المتحدث نفسه أضاف: "الناس عبروا عن محبتهم ووزعوا خبزاً وملحاً وكتبوا، بعضهم نظم القصائد واتصلوا، وأطمئنهم. في ناس بعثوا وصفات، في ناس بعثوا عسل".

واختتم كلامه بهذا الخصوص قائلاً: "أنا أعتز بهذه المحبة وأشكر الجميع".