15 يونيو 2021

بنسودا: نعمل على "ضبط" علاقة واشنطن بالمحكمة الدولية

بنسودا: نعمل على "ضبط" علاقة واشنطن بالمحكمة الدولية

فلسطين 24- أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، الإثنين، أن علاقة المحكمة بالولايات المتحدة، تمر "بإعادة ضبط" في ظل إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بعد أن كانت قد تراجعت إلى أدنى مستوياتها في عهد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.
وأدلت بنسودا بتصريحاتها في مقابلة مع وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، بالتزامن مع اجتماع بايدن بحلفاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، لإعادة تأكيد التزام واشنطن تجاه التحالف، في سياسة مختلفة عن تشكك حقبة ترامب إزاء التعددية.
وتحدثت بنسودا إلى الوكالة الأميركية في مقر المحكمة في لاهاي، عشية مغادرة منصبها بعد انتهاء ولاية استمرت تسع سنوات ككبيرة المدعين في المحكمة. حيث يتولى خليفتها، المحامي البريطاني كريم خان، المنصب، يوم الأربعاء المقبل.
وكانت إدارة ترامب قد فرضت عقوبات على بنسودا لمضيها قدما في تحقيقات مع الولايات المتحدة وحلفائها، وأبرزهم إسرائيل، في جرائم حرب ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967. وفرضت إدارة ترامب على بنسودا حظر سفر في آذار/ مارس 2019، وبعدها بثمانية عشر شهرا، جمدت أصولها في الولايات المتحدة.
وعن العقوبات، قالت بنسودا: "أعتقد فعلا أنها كانت خاطئة. حقيقة، لقد تم تجاوز خط أحمر هنا".
وكان بايدن قد رفع العقوبات المفروضة على العاملين في المحكمة الجنائية الدولية في نيسان/ أبريل الماضي، لكن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، شدد على أن واشنطن ما تزال مختلفة بقوة مع بعض تحركات المحكمة.
وكتب بلينكن قائلا: "نعتقد أن مخاوفنا بشأن هذه القضايا سيتم التعامل معها بشكل أفضل" من خلال الدبلوماسية "بدلا من فرض العقوبات." ورحبت بنسودا بتغير اللهجة.
وقالت المدعية العامة الدولية: "نحن في مكان أكثر مساعدة الآن لأن إدارة بايدن قررت رفع تلك العقوبات، ونحن والإدارة نعمل على نوع ما من إعادة الضبط للعلاقة بين المحكمة الجنائية الدولية والإدارة الأميركية".