21 يوليو 2021

7 ممارسات تصنع صباحك

7 ممارسات تصنع صباحك

 

فلسطين 24- إذا كنت من الأشخاص الذين يستيقظون متأخرين ويضطرون للاستعجال حتى يتأخروا على أعمالهم، فأنت من الأشخاص الذين قد تقل فرص نجاحهم خلال اليوم، إذ تحظى ساعات الصباح بأهمية شديدة، إذ يؤدي الروتين الصباحي دوراً رئيسياً في كيفية تسلسل باقي اليوم.

ابدأ يومك ببعض الزخم الإيجابي وجرّب دمج هذه الإضافات الصغيرة إلى روتينك الصباحي لتحصل على فرص نجاح أكبر خلال اليوم.

 

1- استيقظ 30 دقيقة باكراً

قسوة الحياة اليومية تُسبب ما يكفي من التوتر لتضيف عليها شعوراً بأنك لا تملك وقتاً كافياً.

لذلك ينصحك موقع The Good Men Project الأمريكي بأن تترك الوقت الكافي لنفسك لإتمام الروتين الصباحي من دون الاضطرار إلى التسرع، الذي قد يرفع مستويات التوتر بشكل كبير.

أفضل طريقة للقيام بذلك هي أن تعرف الوقت الذي عليك خلاله أن تكون خارج سريرك، واضبط المنبه قبله بنحو 30 دقيقة وسيمنحك هذا متسعاً من الوقت حتى عند وقوع أحداث غير متوقعة قد تؤخرك.

 

2- شرب المياه

سبق لنا جميعاً أن استيقظنا وأفواهنا جافة للغاية، وكأننا كنا نسير نياماً في الصحراء طوال الليل، فالنوم يسبب جفاف الفم، ومن المهم شرب المياه فوراً عند الاستيقاظ.

ويعزز الترطيب المناسب وظائف المخ ومستويات الطاقة، وكلاهما عنصر أساسي في روتين الصباح، كما يحظى الترطيب بأهمية أكبر إذا صادف أنك شخص يعاني من الصداع بصفة متكررة، إذ إن الكثير من حالات الصداع تكون ببساطة نتيجة الترطيب السيئ.

 

3- ابتسم وفكِّر بشيء إيجابي

بمجرد أن تستيقظ ابتسم، فقد اكتشف العلماء أن الابتسام في الصباح سيجعلك تشعر بقية يومك بسعادة، وذلك كون الجسم سيقوم بإفراز الدوبامين والإندورفين بوقت مبكر، وفقاً لما ذكره موقع Daring to live fully.

بالإضافة إلى ذلك، عندما تبتسم سيتحسن مزاجك عن طريق إطلاق هرمون السيروتونين الذي يبعد عنك شعورَي الاكتئاب والقلق.

 

4. أداء التمارين

لقد ثبت أن التمرينات الرياضية لها فوائد جسدية ونفسية عدة مثل تعزيز مستويات الطاقة وتحسين التركيز والانتباه، إضافة إلى تحسين الحالة المزاجية.

والحقيقة أن هذا لا يعني أنه يجب عليك أن تخرج وتركض في الصباح، المهم أن تفعل شيئاً يزيد من معدل ضربات القلب.

إذا كنت لا تحب الركض، يمكنك المشي سريعاً لمدة 15 دقيقة، أو حتى أداء بعض تمرينات الضغط في غرفتك، مهما كان اختيارك اجعله جزءاً من روتينك الصباحي.

 

5. استمع إلى الموسيقى

يمكن أن تقلل الموسيقى من القلق وتحسن حالتك المزاجية، وكلاهما عامل رئيسي لتهيئة نفسك من أجل يوم ناجح، وقد أثبتت الأبحاث أن الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يقلل من ضغط الدم، فأي طريقة أفضل من هذه لبدء يومك؟

 

6. نظِّم وقتك مسبقاً

التنظيم مهم للغاية من أجل تحقيق يوم ناجح، لذا من المفيد تحضير قائمة بالمهام التي يجب إنجازها كل يوم، واجعل ذلك جزءاً من روتين الصباح، ما يجعل اليوم يسير بشكل أفضل مما يرفع المعنويات.

جرّب إضافة هذه الممارسة إلى روتينك الصباحي، وراقب مقدار إنتاجيتك.

 

7- رتّب سريرك

تقول جريتشن روبين، مؤلفة كتاب "مشروع السعادة": "إنّ الطريقة البسيطة لتكون أكثر سعادة هي ترتيب سريرك كل صباح، فمن خلال اتخاذ هذه الخطوة الصغيرة فإنك تخلق الهدوء داخلك، إنه شيء صغير وقابل للتنفيذ يجعل يومك يبدأ بشكل صحيح".

في حين قدّم الأدميرال البحري ويليام ماكرافين القائد التاسع لقيادة العمليات الخاصة الأمريكية النصائح التالية حول ترتيب السرير خلال تقديمه خطاباً في جامعة تكساس الأمريكية.

إذا قمت بترتيب سريرك كل صباح فستكون قد أنجزت المهمة الأولى في اليوم، وسوف يمنحك ذلك إحساساً صغيراً بالفخر، وسيشجعك على القيام بمهام أخرى.

بحلول نهاية اليوم ستتحول هذه المهمة الواحدة المكتملة إلى العديد من المهام المكتملة.

إذا لم تتمكن من القيام بالأشياء الصغيرة بشكل صحيح فلن تقوم بالأشياء الكبيرة بشكل صحيح.

إذا كان لديك يوم بائس بالصدفة فستعود إلى المنزل لتستريح على سريرك المرتب مسبقاً، ما يمنحك شعوراً أنّ الغد سيكون أفضل.

إذا كنت تريد تغيير العالم فابدأ بترتيب سريرك.

صحيح أننا قدمنا هذه النصائح التي بإمكانك إضافتها إلى روتينك الصباحي لزيادة الإنتاجية، ولتبدأ يومك بالإيجابية، ولكن مع ذلك من المهم تجربة ما هو أفضل لك والتوصل إليه.

على سبيل المثال، إذا كان الاستيقاظ 30 دقيقة مبكراً لا يزال يجعلك تشعر بضيق الوقت، جرب قبل 45 دقيقة.

إذا كنت غير قادر على ممارسة الرياضة روتيناً يومياً، حاول التعود على روتين الإطالة الجيد.

ربما إذا كنت لا تحب الاستماع إلى الموسيقى لسبب ما، فإن الاستماع إلى البودكاست المفضل لك هو بديل جيد.

مهما كان اختيارك فإن الشيء المهم هو وضع روتين صباحي تحافظ على استمراريته، ويجعلك تشعر شعوراً جيداً.