31 يوليو 2021

دراسة: تحسن بمعدلات مواجهة أنواع خطيرة من السرطان

دراسة: تحسن بمعدلات مواجهة أنواع خطيرة من السرطان

فلسطين 24- كشفت دراسة حديثة عما وصفته بـ"التحسن" في اتجاهات البقاء على قيد الحياة بالنسبة للشباب والمراهقين المصابين بأنواع من السرطانات ذات أعلى معدلات وفيات.
وتناولت الدراسة التي أجرتها البروفسيور دينيس لويس، وزملاؤها بالمعهد الوطني للسرطان في ولاية ميريلاند بالولايات المتحدة الأميركية، تحليل اتجاهات البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل لعدد من أنواع السرطان ذات أعلى معدل وفيات بين الشباب والمراهقين، من سن 15 إلى 39 عاماً في الولايات المتحدة.
وكشفت نتائج الدراسة عن أنه "بالنسبة للمراهقين والشباب البالغين المصابين بالسرطان، الذين تم تشخيصهم في سن 15 إلى 39 عامًا، كان هناك تحسن في البقاء النسبي لمدة خمس سنوات لأنواع متعددة من السرطان بنسبة 85 بالمئة، فيما تتباين المعدلات وفقاً لنوع السرطان".
وطبقاً لمؤلفي الدراسة، فإن الغرض من تحليل اتجاهات البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل لأنواع السرطان ذات أعلى معدل وفيات بين الشباب والمراهقين، هو "تحديد العبء الأكبر، وتحديد مجالات البحث في المستقبل".
وفحص الباحثون بالدراسة حالات الإصابة والوفيات والبقاء على قيد الحياة لأنواع السرطان التسعة ذات أعلى معدلات الوفيات من 1975 إلى 2016 باستخدام بيانات سجلات الرصد والمركز الوطني للإحصاءات الصحية بالولايات المتحدة.