01 أغسطس 2021

صحة غزة: كوادرنا أجرت 3 ملايين فحصًا مخبريًا خلال النصف الأول من 2021

صحة غزة: كوادرنا أجرت 3 ملايين فحصًا مخبريًا خلال النصف الأول من 2021

فلسطين 24- قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأحد، إن كوادرها المخبرية أجرت خلال النصف الأول من العام 2021 نحو 3 ملايين فحصًا مخبريًا، وذلك في كافة مختبرات المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية والمختبر المركزي ومختبر الصحة العامة.
وبينت وحدة المختبرات وبنوك الدم في وزارة الصحة في تقرير صادر عنها، أن الفحوصات شملت مختلف التحاليل المتعلقة بالمرضى والمراجعين على صعيد تحاليل الأنسجة والكائنات الدقيقة والأمراض المختلفة، والتحاليل المتعلقة بالكشف عن فيروس كوفيد لدى المواطنين، إلى جانب التحاليل المتعلقة بالصحة العامة كالتحاليل الخاصة بالكشف عن سلامة الأطعمة والمياه وغيرها.
وعلى صعيد الإضافات النوعية، قالت الوحدة إنها تمكنت من إضافة تحليل “دي-دايمر” وهو تحليل يستخدم للكشف عن وجود اضطرابات في عميلة تخثر الدم، في عدد من مختبرات المستشفيات، ويأتي التحليل كإضافة مهمة لتشخيص ومتابعة مرضى كوفيد19 حيث يسهم في الكشف عن الخطر الذي قد يتعرضون له من تجلطات في الأوعية الدموية.
كما عمدت وحدة المختبرات وفقًا لتقريرها، إلى إدخال فحوصات كوفيد انتيجين السريع في كافة مختبرات الوزارة للمساهمة في سرعة وتشخيص مرضى كوفيد، إلى جانب توسيع اجراء فحوصات المزارع البكتيرية للأنسجة والعظام وإجراؤها في مختبر مجمع ناصر الطبي.
وأشارت الوحدة إلى أنها تمكنت أيضًا خلال النصف الأول من العام من تحقيق وتوزيع دليل خاص بإجراءات الفحوصات الكيميائية على مختبرات المستشفيات والرعاية الأولية وتعميم العمل ضمن إجراءات الدليل.
وعلى صعيد الإضافات في مجال الأجهزة الطبية، بينت الوحدة في تقريرها أنها استطاعت وبالتعاون مع الإدارة العامة للتعاون الدولي بالوزارة وعدة جهات مانحة، من توريد عدد 41 جهازًا مخبريًا، إلى جانب عملها على إعادة توزيع الأجهزة بين مختبرات المستشفيات والرعاية الأولية حسب الحاجة.
وعلى صعيد بنوك الدم أشارت الوحدة إلى أنها تمكنت من تصميم برنامج الاستعلام عن المتبرعين بالدم وعن وحدات الدم وتوقيع بروتوكول ينظم العلاقة بين بنوك دم الوزارة وجمعية بنك الدم لضمان استمرار توفير الدم الآمن في المستشفيات الحكومية والأهلية، إلى جانب مساهمتها في تصميم برنامج الاستعلام عن المتبرعين بالدم وعن وحدات الدم التي يتم سحبها في كافة المناطق مما يساهم في سرعة التواصل مع المتبرعين وإدارة الرصيد.
وعلى صعيد الإنشاءات ذكرت الوحدة أنها تمكنت من اعتماد مشروع تأهيل المختبر المركزي واعتماد قائمة الأجهزة المطلوبة لتطوير العمل به.
كما عمدت الوحدة إلى افتتاح مختبر العيادة الخارجية في مبنى مستشفى اليمن السعيد التابع للإندونيسي، إلى جانب توسيع وتأهيل ونقل مختبر مستشفى بيت حانون إلى موقعه الجديد.