01 أغسطس 2021

مرضى السرطان بغزة يعانون جراء المنع من السفر

مرضى السرطان بغزة يعانون جراء المنع من السفر

فلسطين 24- قال الدكتور محمد أبو ندى مدير مشفى الرنتيسي بغزة اليوم الأحد إن أوضاع مرضى السرطان صعبة جدا نتيجة منعهم من السفر وعدم توفر العلاج اللازم لهم داخل مشافى قطاع غزة.
وأضاف في تصريح لمعا "مرضى السرطان هم من أكثر مجموعات المرضى التي تعاني بصورة شديدة ومشاكلهم تبدأ عند عدم توفر العلاج الكيماوي والبيولوجي في غزة وذلك لأسباب كثيرة أبزرها الحصار الإسرائيلي ومنع المرضى أيصا عبر حاجز ايرز، بالإضافة إلى الإجراءات الاحتلالية داخل إيرز والتي تمثل عائقا كبيرا أمام المرضى."
وتابع، معظم المرضى فقراء ولا يستطيعون كل شهر الذهاب إلى الضفة لتلقي العلاج خاصة أن المصاريف عالية ومواصلات مرتفعة، وهذا يشكل مشكلة للمريض الفقير.
وطالب المؤسسات والهيئات الدولية والمحلية بالضغط على الاحتلال لتوفير العلاجات الكيماوية والبيولوجية في قطاع غزة حفاظا على صحة المرضى، مشددا على أن هذا أمر انساني بحت ونحن نريد العلاج لمرضى السرطان.
وأشار إلى أن 150 حالة شهريا تشخص بالسرطان، بما يمثل 1800 حالة سنويا، ويبلغ عددهم 8644 مريضا، موضحا أن أعداد مرضى السرطان لم يرتفع ولكن زاد مرضهم لعدم تلقيهم العلاج وأدى ذلك إلى تأخر حالتهم المرضية.