01 أغسطس 2021

توزيع مساعدات مالية على العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا

توزيع مساعدات مالية على العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا

فلسطين 24- بتوجيهات من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وزعت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية، ودائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، مساعدات مالية طارئة للعائلات الفلسطينية القادمة من سوريا إلى مصر، لتحسين ظروفها المعيشية.
وكان لقاء عقد في مقر السفارة لبحث أوضاع الفلسطينيين القادمين من سوريا والوقوف على احتياجاتهم، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، وسفير دولة فلسطين لدى مصر دياب اللوح، ومدير عام الإعلام والدراسات و"الأونروا" رامي المدهون، واللجنة المكلفة بهم .
ووضع السفير اللوح، أبو هولي في صورة الأوضاع التي تعيشها العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا إلى مصر، والجهود التي تبذلها السفارة لتخفيف معاناتهم والتواصل مع الهلال الأحمر المصري والمنظمات الدولية لتأمين المساعدات الطارئة لهم .
وثمّن السفير اللوح المتابعة والرعاية الدائمة التي يوليها سيادة الرئيس محمود عباس لتخفيف معاناة أهلنا الفلسطينيين القادمين من سوريا إلى مصر، الذين يعانون الهجرة الثانية بعد النكبة الفلسطينية، مشيرا إلى حرص سيادته على تذليل كافة الصعاب التي تواجههم وتيسير أمورهم الحياتية، كما شكر دائرة شؤون اللاجئين على ما تبذله من جهود حثيثة لتأمين متطلبات اللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم.
بدوره، أوضح أبو هولي أن المساعدات المالية الطارئة شملت 432 أسرة نازحة، وأن دائرة شؤون اللاجئين وسفارة دولة فلسطين ستواصلان اتصالاتهما مع المنظمات الدولية لتأمين مساعدات إضافية تغطي الأسر المتبقية، لافتاً إلى أن الأولوية شملت الأسر التي تعيلها نساء كونها الأسر الأكثر احتياجًا.
وأشار إلى أن المساعدات المقدمة هي مساعدات داعمة وتكميلية لما تتلقاه العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا من مساعدات شهرية ثابتة مقدمة من المنظمات الدولية، خاصة منظمة الغذاء العالمي بقيمة 400 جنيه للفرد الواحد، إضافة إلى المساعدات الإغاثية والصحية المقدمة من الهلال الأحمر المصري.
وثمن أبو هولي دور الحكومة المصرية لاستضافتها العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا على أراضيها، شاكرا الهلال الأحمر المصري على ما يقدمه من خدمات إغاثية وصحية لتلك العائلات.
وأضاف أن هناك تنسيقا دائما ومتابعة مستمرة بين السفارة ودائرة شؤون اللاجئين لمتابعة قضاياهم والعمل على معالجتها مع الجهات الرسمية المختصة في جمهورية مصر العربية.
يذكر أن سفارة فلسطين لدى مصر قدّمت خلال السنوات المنصرمة مساعدات مادية وعينية وطبية للعائلات الفلسطينية الوافدة من سوريا، كما عقدت العديد من اللقاءات مع الجهات المصرية والدولية ذات الصلة لتيسير الظروف المعيشية والصحية لهم ومعالجة قضاياهم العالقة.