08 سبتمبر 2021

الصكوك الإسلامية ستكتسح السوق

الصكوك الإسلامية ستكتسح السوق

 

 

فلسطين 24- توقعت وكالة "موديز" (Moody’s) للتصنيفات الائتمانية انخفاض إصدارات الصكوك الإسلامية عالميا إلى ما بين 190 و200 مليار دولار خلال عام 2021، بأقل بقليل عن العام الماضي الذي سجل 205 مليارات دولار.

وقالت موديز في تقرير، إن انخفاض إصدارات الصكوك الإسلامية يرجع إلى ارتفاع أسعار النفط الذي أدى إلى تقلص احتياجات التمويل السيادي في دول الخليج.

وأفادت الوكالة بأن تحسن الظروف الاقتصادية واحتياجات التمويل العالية سيدعم نشاط الإصدار في جنوب شرقي آسيا، وستستمر ماليزيا في السيطرة على إصدارات الصكوك العالمية مع نشاط مقوم أساسا بالعملة المحلية.

وتوقعت موديز أن تحافظ سوق الصكوك على اتجاه نموها الطويل بدعم من الوافدين الجدد، ومعدل الاختراق المنخفض، والمنتجات الإسلامية الجديدة المبتكرة، مثل الصكوك الخضراء والمستدامة.

وتضررت الاقتصادات المصدرة للصكوك عالميا خلال العام الماضي جراء جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط، وذلك زاد التزامات الميزانيات العامة ودفعها إلى إصدار صكوك لتوفير التمويل اللازم.

في غضون ذلك، توقعت وكالة موديز تضاعف انتشار الخدمات المصرفية الإسلامية في تركيا خلال السنوات الخمس المقبلة على الأقل، بمساعدة اللوائح الداعمة وشبكة التوزيع الموسعة.

وذكرت الوكالة في تقرير أن ودائع البنوك الإسلامية في تركيا -المعروفة ببنوك المشاركة- نمت بوتيرة أسرع من نمو ودائع البنوك التقليدية العام الماضي.

وأفادت بأن هذا يعكس جزئيًّا قرار الحكومة دفع بعض رواتب الدولة إلى حسابات مصرفية إسلامية.

وحسب التقرير، ساعد ذلك على زيادة معدل انتشار الخدمات المصرفية الإسلامية كحصة من إجمالي الأصول المصرفية من 5.8 % في عام 2019 إلى 7.1% في نهاية 2020.