25 سبتمبر 2021

تجمع الكل الفلسطيني يجدد المطالبة بإجراء الانتخابات العامة

تجمع الكل الفلسطيني يجدد المطالبة بإجراء الانتخابات العامة

فلسطين 24- جدد مؤسس قائمة تجمع الكل الفلسطيني وعضو المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية المستقلة المحامي الدكتور بسام القواسمة رفض المجلس التنسيقي تعطيل إجراء الانتخابات العامة إلى حين موافقة حكومة الاحتلال على إجرائها في القدس المحتلة.
وكان الرئيس محمود عباس قد أبدى في خطابه المسجل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة، حرص السلطة على إجراء الانتخابات العامة بمجرد ضمان إجرائها في القدس وفق الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل.
وقال القواسمة تعقيبًا على ما جاء في خطاب الرئيس عباس:" إن تأجيل انتخابات المجلس التشريعي، في حينه تم لأسباب معروفة، واستخدمت القدس كشماعة للتأجيل، وقمنا في تجمع الكل الفلسطيني بتقديم طعن لدى محكمة النقض بصفتها الادارية ضد هذا التأجيل، ونحن بانتظار قرار البت في القضية الشهر القادم".
وأضاف:"موقفنا في القوائم الانتخابية هو إجراء انتخابات عامة شاملة وكاملة وفي القدس، سواء وافق الاحتلال أم رفض، فهذا حقنا".
ولفت القواسمة إلى أن دولة الاحتلال الاسرائيلي، باستطاعتها أن تعطل إجراء الانتخابات في كافة أرجاء الضفة وليس فقط في القدس، ولهذا يجب الاستعداد جيدا لإجراء الانتخابات في القدس وكل الضفة، وأن تكون على شكل مقاومة سلمية.
وحول طلب الرئيس عباس من المجتمع الدولي، الضغط على اسرائيل للسماح بإجراء الانتخابات في القدس، قال:" لا يمكن التعويل على المجتمع الدولي الذي ينحاز بعضه لاسرائيل والبعض الآخر يجاملنا، فلماذا الانتظار، وعلينا تجديد الشرعيات عبر صناديق الاقتراع".
وأردف بالقول:"مصلحتنا الوطنية العُليا تكمن بإجراء الانتخابات بتوافق وطني، بحيث تجتمع الفصائل والقوى والمجلس التنسيقي وكافة المؤسسات، ويتم الاتفاق على موعد إجراء الانتخابات".