25 سبتمبر 2021

مركز فلسطين: 544 أسيرًا محكوم بالمؤبد ينتظرون صفقة وفاء الأحرار الثانية

مركز فلسطين: 544 أسيرًا محكوم بالمؤبد ينتظرون صفقة وفاء الأحرار الثانية

فلسطين 24- أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن (544) أسيراً في سجون الاحتلال يقضون أحكام بالسجن المؤبد مدى الحياة ينتظرون ان تتمكن المقاومة من تحريرهم في صفقة وفاء أحرار ثانية مقابل ما تملكه من أوراق قوة.
وقال مدير المركز رياض الأشقر، إن أعداد الأسرى المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت خلال الست سنوات الماضية إثر اندلاع هبه القدس، حيث اعتقل الاحتلال العشرات ممن نفذوا عمليات طعن وإطلاق نار أدت لمقتل إسرائيليين لتصل اعدادهم الى (544) أسير، منهم العشرات من عمداء الأسرى الذين امضوا ما يزيد عن 20 عاماً خلف القضبان.
وأضاف أن كافة الأبواب أغلقت أمام الأسرى المحكومين بالمؤبد، وخاصه بعد تنصل الاحتلال من إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى بموجب الاتفاق الذي جرى عام 2013 بينه وبين السلطة الفلسطينية للإفراج عن كافة الاسرى القدامى، ولم يبقى أمامهم سوى انتظار صفقة تبادل مع المقاومة.
وتابع الأشقر أن الأسرى المحكومين بالمؤبد وكذلك أصحاب المحكوميات العالية يضعون ثقتهم بالمقاومة في قطاع غزة وارتفع الأمل لديهم باقتراب الحرية بعد حرب عام 2014 والتي أكدت في أعقابها بأنها تمتلك من أوراق القوة التي تجبر الاحتلال على تنفيذ صفقة تبادل مشرفة، ستكون أكبر بكثير من صفقة وفاء الأحرار الأولى.
وأشار الى أن فصائل المقاومة جميعها وفى مقدمتها حركة حماس أكدت في أكثر من مناسبة بأنها تضع قضية الأسرى على سلم الأولويات، وأنها لن تتوانى عن تنفيذ صفقة تبادل يتحرر بموجبها الأسرى القدامى وأصحاب المحكوميات العالية والمرضى والأسيرات، وقبل ذلك إطلاق سراح الاسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار الذين أعيد اعتقالهم مرة أخرى وعددهم 48 أسيراً.
واعتبر الأشقر أن تراجع الاحتلال عن ربط الإفراج عن جنوده المأسورين في غزة بالإعمار او تقديم تسهيلات اقتصادية خطوة جيدة على طريق التوصل الى إتمام صفقة، ولكن الامر يحتاج الى بعض الوقت حيث ان الاحتلال لا يزال يرفض دفع الثمن الذي تطلبه المقاومة لإتمام الصفقة ويحاول بكل الطرق الحصول على أسراه بأقل الأثمان.
وثمن موقف حركة حماس والتي شددت مؤخرا وعلى لسان عضو مكتبها السياسي زاهر جبارين على انها تتابع ببالغ الأهمية هذا الملف وأنها جاهزة لتنفيذ الصفقة وقدمت إطار واضح وصريح للوسطاء لإنجاز صفقة التبادل في حال موافقة الاحتلال واعتبر ان قضية الاسرى وطنية بامتياز ومن القضايا الأساسية للشعب الفلسطيني.
وبين الأشقر أن حكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال ب 99 عام (مؤبد عسكري)، ويفرضه الاحتلال على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل إسرائيليين، وكذلك على المسؤولين عن توجيه العمليات الاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود سواء كانوا جنود او مستوطنين.