23 أكتوبر 2021

أداء متابين للأسهم العالمية

أداء متابين للأسهم العالمية

فلسطين 24- غلب الاتجاه الصعودي على مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات أمس وتحسنت المعنويات مع تطورات أزمة «إيفرجراند» وقيام الشركة الصينية العملاقة المتعثرة بسداد 83.5 مليون دولار قبل موعد استحقاقها وارتفعت الأسهم الأوروبية واليابانية وحلق مؤشر ستاندرد آند بورز الأمريكي إلى قمة تاريخية جديدة.
وتباين أداء الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملات أمس وسط ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 هامشيًا لأعلى مستوى على الإطلاق تزامنًا مع صدور نتائج أعمال الشركات.
وهبط سهم «سناب شات» بنحو 21%، بعدما أعلنت تحقيق إيرادات بقيمة 1.07 مليار دولار في الربع الثالث وهو مستوى أدنى توقعات المحللين عند 1.10 مليار دولار.
فيما واصل سهم «تسلا» تسجيل مستوياته القياسية إذ ارتفع 0.9% إلى 902.36 دولار، بعدما أعلنت الشركة في وقت سابق من الأسبوع الجاري تسجيل أرباح وإيرادات قياسية في الربع الثالث.
وارتفع مؤشر «داو جونز» الصناعي 0.1% أو بمقدار 39 نقطة عند 35642 خلال التعاملات، فيما صعد «إس آند بي500» الأوسع نطاقًا 0.1% أو بمقدار 4 نقاط إلى 4555 نقطة، بينما هبط «ناسداك» 0.3% أو بنحو 39 نقطة عند 15177 نقطة.
وتصدر سهم شركة سناب إنك الخسائر بين شركات التواصل الاجتماعي بعد إبلاغها عن تضرر الإعلانات الرقمية بفعل تغييرات الخصوصية التي أجرتها شركة «أبل».

تطورات
وارتفعت الأسهم الأوروبية مع تطورات إيجابية في أزمة «إيفرجراند»، وقبل صدور بيانات اقتصادية.
وأكدت وكالة «بلومبرغ» أن المطور العقاري الصيني «إيفرجراند» تمكن من سداد مدفوعات سندات بقيمة 83.5 مليون دولار، وأن حاملي السندات سوف يحصلون على الأموال قبل موعد استحقاقها اليوم، فيما هبط سهم «رينو» 0.5% بعدما خفضت توقعاتها للإنتاج في العام الجاري بمقدار 500 ألف.
وعلى صعيد التداولات، ارتفع مؤشر «ستوكس يوروب 600» بنحو 0.1% عند 470 نقطة خلال التعاملات، فيما صعد «كاك» الفرنسي 1.1% مسجلاً 6762 نقطة.
وزاد «داكس» الألماني 0.2% عند 15497 نقطة، فيما ارتفع «فوتسي» البريطاني بأقل من 0.1% إلى 7196 نقطة.

ضبابية
وصعد مؤشر نيكاي الياباني القياسي عند الإغلاق بعدما سددت شركة التطوير العقاري الصينية المثقلة بالديون «إيفرجراند» مدفوعات سندات، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل الضبابية المتعلقة برفع أسعار الفائدة الأمريكية والترقب قبيل الانتخابات العامة في اليابان وموسم نتائج أرباح الشركات.
وصعد نيكاي 0.34% ليغلق عند 28804.85 نقاط بعد زيادته بنحو 0.98% في وقت سابق من الجلسة بفضل أنباء ذكرت أن شركة إيفرجراند سددت مدفوعات فائدة على سندات، وانخفض نيكاي 0.9% خلال الأسبوع.
وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.7% إلى 2002.23 نقطة.
وتصدرت أسهم التكنولوجيا المكاسب، وصعد سهم طوكيو إلكترون المرتبطة بصناعة الرقائق 4.4% وزاد سهم أدفانتست 1.22% وارتفع سهم ديسكو 2.99% بعد أن سجلت الشركة قفزة 71% في الأرباح التشغيلية خلال النصف الأول من العام.
لكن شويتشي أريساوا المدير العام لقسم أبحاث الاستثمار في إيواي كوزمو سيكيورتيز قال إن السوق تأثرت بتقلبات خارج اليابان، إذ لا تزال إيفرجراند في مواجهة إعادة سداد ديون، في حين تظل أسعار النفط مرتفعة، فضلاً عن زيادة العائد على السندات الأمريكية مساءً.
وتراجع سهم شركة البريد الياباني القابضة 1.63% قبيل بيع الحكومة أسهمها وهو ما قد يسحب سيولة تقدر بنحو 8 مليارات دولار من السوق.