24 أكتوبر 2021

إيلون ماسك نحو التريليونية الأولى في التاريخ

إيلون ماسك نحو التريليونية الأولى في التاريخ

فلسطين 24- ذكر تحليل صادر عن بنك «مورغان ستانلي» الأمريكي العالمي، أن رائد الأعمال الأشهر، إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم حالياً، مُهيأ لأن يكون التريليونير الأول في التاريخ.
وبحسب التحليل الذي نشرته صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، فإن السبب الرئيس وراء هذا التوقع، هو أداء شركة «سبيس إكس» لبحوث الفضاء، والتي أسسها ماسك في عام 2002، إذ تُحقق الشركة أداء جيداً في ما يتعلق بالصواريخ الفضائية، ومركبات الإطلاق، والبنية التحتية للمهام الفضائية.
ومن المعروف أن الجزء الأكبر من ثروة ماسك الشخصية، التي تبلغ 241 مليار دولار، قد تحقق من أرباح شركته الرئيسة، وهي «تسلا موتورز» لإنتاج السيارات الكهربائية.
وقال آدم جونز، من «مورغان ستانلي»، وأحد كاتبي التحليل: «أكثر من عميل قال لنا إنه إذا صار ماسك التريليونير الأول في التاريخ، فلن تكون «تسلا موتورز» هي السبب. وقال عملاء آخرون إن «سبيس إكس» قد ينتهي بها المطاف، وقد صارت الشركة الأعلى قيمة في أي صناعة على مستوى العالم».
وتبلغ قيمة «سبيس إكس» 100 مليار دولار. ويتوقع لها التحليل أن ترتفع قيمتها إلى 200 مليار دولار، ثم تواصل ارتفاعها، وذلك كونها تستفيد من عدة صناعات مُستقبلية مُحتمَلة، ومنها البنية التحتية الفضائية، ورصد كوكب الأرض، واكتشاف الفضاء السحيق.
وكان ماسك قد استعاد في مطلع الشهر الحالي لقب أغنى رجل في العالم بعد أن ناله ثم فقده في يناير الماضي. ويتفوق ماسك في قيمة ثروته الشخصية بفارق نحو 42 مليار دولار، عن أقرب منافسيه، وهو جيف بيزوس، مؤسس «أمازون».