14 نوفمبر 2021

التيك توك خطر كبير

التيك توك خطر كبير

نفوذ نايف محمود الضبة

 

لا يختلف اثنين على مضار ومساوئ التيك توك الذي احتل عقول وبيوت معظم العرب والمسلمين ،خاصة ونحن مجتمع شرقي مهما تطورنا وعاصرنا التكنولوجيا تزل عاداتنا وتقاليدنا رمز عروبتنا التي نفتخر بها في كل مكان وزمان ، لكن الطمع في المال والبحث عن الكسب السريع بدون تعب وشقاء جعل الالاف يتجهون لبرنامج التيك توك، ينشرون محتويات فاشلة وفاسدة هدفها نشر الفسق والفجور بين الناس، ولا احترم اي انسان يقول هناك محتوى ديني ومعلومات مفيدة يتم نشرها، لان هذا كذب وتضليل وتدليس.

لقد قمت بتنزيل هذا البرنامج حتى اراه عن قرب ولا احكم عليه لمجرد السمع ، وحتى لا اظلم أحد ، نعم وجدت بعد الفيديوهات تهرض بعض الآيات القرآنية، وبعض الاحاديث، ولكن الهدف ليس نشر الدين لانهم لو عندهم دين اصلا لا يستغلونه في التسول ليس اكثر، أي محتوى ديني يقدمه هؤلاء المتسولين تلذين يقبلون الايادي من اجل التعليق والنشر من اجل كسب اكبر قدر ممكن من المتابعين لقنواتهم من اجل كسب المال فقط ، يتاجرون بدينهم كما يتاجرون بشرفهم، الغاية تبرر الوسيلة، اطفال يفتون في الدين ونساء تنشر عوراتها لجلب اكبر نسب مشاهدة من اجل كسب

المال، انتشرت الدياثة والانحدار والانحلال الاخلاقي اكثر مما كلنت الالاف المرات، واصبحت الفتيات والنسوة لا يحتجن للخروج للشارع من اجل ممارسة الرذيلة لكسب المال ,اصبحن يمارسن الفواحش وهن داخل بيوتهن وبين اهاليهن والمتزوجات من داخل بيوت أزواجهن، لا خشية ولا خوف لا من الله ولا من البشر، ألهذه الدرجة الاهالي لا يهمهم اولادهم ماذا يفعلون ؟؟هذه الدرجة وصلت الدياثة عن الرجال ان يقوموا بتصوير زوجاتهم داخل بيوتهم بلباس المنزل وينشرون فيديوهاتهم للعالم يتفرجون عليها من اجل كسب المال؟؟ والاهالي الذين يستغلون اطفالهم من اجل حسب المال يعلموهم الردح وقلة الادب ومصطلحات غير لائقة ، افقدتهم طفولتهم وجعلتهم كبار بأجسام اطفال ، معدومين الاخلاق والترباية يحفظون الكلام دون ان يفقهوا معناه، يرددون مثل البغبغانات بدون ادني احترام او اخلاق لماءا كل هذا؟؟ من

اجل كسب المال ،الا يكفي ما الت اليه الاخلاق من إنحدار وإنحطاط في اللبس والعادات والتقاليد؟؟ الشبلب اتجهوا للرقص

الشرقي، والفتيات يتاجرن يشرفهن تحت مسميات التحرر والتحضر؟؟ الى اين يسير المجتمع الشرقي بهذه العادات والتقاليد والاخلاق المنحدرة الدخبلة علينا؟؟ كيف ستكون هذه الفتيات امهات في المستقبل يربين اجيال الغد؟ مذا سبفول الشباب الذين يتراقصون ببدل رقص لأبنائهم وكيف سيكونون قدوة حسنة لهم؟؟ كيف ستكون الأجيال القادمة في ظل كل هذا المتغيرات التي لا تمت لنا ولا لحضاراتنا ولا لعاداتنا وتقاليدنا بأي صلة؟؟

يجب ان تكون هناك وقفة جادة من الأهالي الذين مازاوا يتمسكون بالعادات والتقاليد القديمة التي تربيى عليها اباىنا وأجدادنا وتربينا عليها والاخلاق الحسنة التي مازال المثير يتمتع بها، وتلجهات المسؤولة عن الانترنت في كل مجتمعاتنا العربية زالشرقية من اجل القضاء على ظاهرة التيك توك والكواي وكل هذه البرامج المشابهة التي أضرت بسمعة واخلاق الكثير من الاهالي واولادهم، حتى نستطيع ان نحمي البقية الباقية من بعض الاخلاق والعادات والتقاليد قبل فوات الاوان.