25 نوفمبر 2021

رئيس البرلمان الجزائري: "الأعداء يستهدفون الجزائر" وزيارة غانتس للمغرب"تستهدفنا"

رئيس البرلمان الجزائري: "الأعداء يستهدفون الجزائر" وزيارة غانتس للمغرب"تستهدفنا"

فلسطين 24- قال رئيس مجلس الأمة الجزائري (الغرفة الثانية للبرلمان" صالح قوجيل، إن "الأعداء يستهدفون الجزائر"، مشيرا إلى أن أن بلاده "هي المقصودة" من زيارة وزير الأمن الاسرائيلي، بيني غانتس للمغرب، وتوقيع اتفاقيات عسكرية معها.
وقال قوجيل، حسب ما نقلته صحيفة النهار الجزائرية اليوم الخميس، إن “من كانوا في السابق يقولون إن الجزائر فرنسية، هم الذين يدعون الآن أن الصحراء الغربية هي مغربية”، في سياق حديثه عن الأزمة التي دخلتها العلاقات الفرنسية الجزائرية من أشهر.
جاءت تصريحا قوجيل خلال جلسة للتصويت على قانون الموازنة لعام 2022، اليوم الخميس، معلقا على الزيارة "الأعداء يتجندون أكثر فأكثر لعرقلة مسار الجزائر واليوم الأمور أصبحت واضحة لما نشاهد وزير دفاع الكيان الصهيوني يزور بلداً مجاوراً بعدما زاره وزير خارجية هذا الكيان وهدد الجزائر من المغرب ولم يكن هناك أي رد فعل من طرف الحكومة المغربية”.
وطرح تساؤلا في هذا الصدد، حيث قال: “لو كانت هذه الزيارة من طرف وزير سياحة أو اقتصاد للكيان الصهيوني فقد يمكن تفسيرها على أنها تدخل في إطار علاقات كانت موجودة من قبل بين هذا البلد (المغرب) والكيان الصهيوني، حتى ولو كانت مخفية، ولكن عندما يتعلق الأمر بزيارة وزير دفاع هذا الكيان للمغرب فإنّ الجزائر هي المقصودة “المستهدفة”.
وخلال أول زيارة رسمية لوزير الأمن الإسرائيلي للمغرب، الأربعاء والخميس، وقَع البلدان مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات عديدة، منها الاستخبارات والصناعات الدفاعية والأمن السيبراني والتدريب المشترك.
وتتكثف الاتصالات والزيارات المتبادلة بين مسؤولين في المغرب وإسرائيل منذ أن أبرمتا، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اتفاقية لاستئناف العلاقات بينهما، برعاية أمريكية.
بينما تشهد العلاقات بين الجارتين العربيتين المغرب والجزائر أزمة دبلوماسية حادة، منذ قرار الأخيرة في أغسطس/آب الماضي قطع علاقتها مع الرباط؛ بسبب ما اعتبرته "توجهات عدائية" منها.