27 نوفمبر 2021

"كاف" يؤيد إقامة المونديال كل عامين

"كاف" يؤيد إقامة المونديال كل عامين

فلسطين 24- أبدى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" تأييده لفكرة إقامة بطولة كأس العالم كل عامين، ليكون أول اتحاد قاري يؤيد ذلك، كما أيدت جمعيته العمومية خلال اجتماعها في القاهرة اليوم، الجمعة، تنظيم مسابقة دوري السوبر الأفريقي.
وصوت الاعضاء الـ54 للاتحاد الأفريقي بالإجماع على قرار مؤتمر الفيفا بإجراء دراسة جدوى حول تنظيم كأس العالم كل عامين بدلا من مرة كل أربع سنوات المعمول به حاليًا.
ويأتي هذا التصويت برفع الأيدي قبل أقل من شهر من القمة التي ستعقد عبر تقنية الاتصال بالفيديو للاتحاد الدولي للعبة والتي ستناقش من دون تصويت تنظيم كأس العالم كل عامين وهي فكرة تصطدم بتحفظات قوية خصوصًا في أوروبا.
ورفع جميع الأعضاء البطاقة الخضراء بحضور وفد رفيع المستوى من أعضاء "فيفا"، يتقدمهم رئيسه السويسري جاني إنفانتينو الذي تحدث خلال الجمعية العمومية منتقدًا الجهات التي تعترض على إقامة العرس الكروي كل سنتين وقال في هذا الصدد "هؤلاء الذين يرفضون الفكرة هم الذين يسيطرون على كرة القدم العالمية. عندما تلوح إصلاحات في الافق، فإن المسؤولين في أعلى المراكز يخافون من التغيير لأنه قد يقلل من سلطتهم".
واعتبر أن اقتراح الفيفا يسمح لعدد أكبر من المنتخبات لبلوغ المستوى العالي على الصعيد العالمي وأوضح "لا نستطيع إغلاق الباب، يجب أن نعطي الأمل. يتعين علينا أن نمنح الفرصة للكرة الأفريقية من أجل أن تتألق على الساحة العالمية".
ومن أبرز ادعاءات إقامتها مرة كل سنتين، أنها قد تجلب إيرادات إضافية توزّع على اتحادات في أفريقيا، آسيا وأميركا الجنوبية التي تعوّل بشكل كبير على تمويل "فيفا" مقارنة مع الاتحادات الأوروبية الغنية.
وأبدى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" معارضته الشديدة لفكرة "فيفا" وطلب من نظيره الدولي إجراء استشارة حقيقية حول هذا المشروع الشهر الماضي.
وقال الاتحاد الأوروبي في بيان "إن مستقبل الروزنامة الدولية يجب أن يكون موضوع تشاور وتبادل حقيقي بين فيفا والاتحادات القارية وأصحاب المصلحة الرئيسيين في المسابقات".
وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي أخذ علمًا بدراسة الجدوى التي بدأها فيفا في أيار/ مايو بشأن مضاعفة وتيرة بطولته المرموقة اعتبارًا من عام 2028، في حين كانت تقام كل أربع سنوات منذ عام 1930 للرجال و1991 للسيدات.
وكان رئيس "يويفا" السلوفيني ألكسندر تشيفيرين رفض بشكل قاطع الفكرة واعتبر أنها "مستحيلة" في ضوء الجدول الزمني المثقل أصلاً، مؤكدًا أن من شأنها أن تضعف جوهرة كرة القدم العالمية.
وذهب تشيفيرين أبعد من ذلك في تصريح لصحيفة "تايمز" البريطانية، إذ هدد بمقاطعة الاتحادات الأوروبية التي توجت بآخر أربعة ألقاب عالمية منذ عام 2006 بقوله "يمكننا أن نقرّر عدم مشاركتها. وبقدر ما أعلم، فإن أميركا الجنوبية على نفس الخط، وبالتالي حظ موفق لكأس العالم من هذا النوع".
وحذا اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) حذو نظيره الأوروبي بمعارضة الفكرة بقوله إن فيفا يقوم "بإدارة ظهره إلى 100 عام من إرث كرة القدم العالمية".
في سياق آخر، أيدت الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي خلال اجتماعها في العاصمة المصرية، تنظيم دوري السوبر الإفريقي للأندية ولكنها لم تعط مزيدًا من التفاصيل بشأنه.
واعتبر رئيس الاتحاد الموريتاني، أحمد يحيى، وهو أحد نواب رئيس الاتحاد الافريقي، أن هذه المسابقة الجديدة ستعزز من مكانة الكرة الأفريقية التي ستتجلى بأبهى حلتها من خلال كأس الامم الأفريقية المقررة في الكاميرون مطلع العام المقبل.
واعتبر رئيس الاتحاد السنغالي، أوغوستان سينغور، النائب الأول لرئيس الاتحاد القاري، من أشد المؤيدين لفكرة إقامة دوري السوبر الأفريقي وقال في هذا الصدد في كانون الثاني/ يناير الماضي أنه يتصور "مسابقة في مختلف أنحاء القارة الافريقية على أن تكون منظمة كمنتج يمكن أن يتم بيعه إلى الشركات في مختلف أرجاء العالم وتوقيع عقود مع شبكات تلفزة عالمية لزيادة قيمتها".
وعلى هامش الجمعية العمومية، أعلن الأمين العام للاتحاد القاري فيرون موسينغو أومبا أن قرعة الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 ستسحب خلال شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، مؤكدًا أنها ستقام بنظام مباراتي ذهاب وإياب على أن يخوض المنتخب الأقل تصنيفًا مباراة الذهاب على أرضه.
وتأهلت عشرة منتخبات لخوض الدور الحاسم هي الجزائر، مصر، المغرب، تونس، نيجيريا، الكاميرون، غانا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، السنغال ومالي.