الصحة: نصف الفلسطينيين يعانون من ضغط الدم

2013-04-06 21:35:34
قالت وزراة الصحة الفلسطينية، السبت، إن أكثر من نصف الفلسطينيين في سن العمل يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وعشية الاحتفال بيوم الصحة العالمي، أصدر مركز المعلومات الصحية الفلسطيني في وزارة الصحة، بيانا تناول فيه أهم المعطيات الإحصائية حول ارتفاع ضغط الدم في فلسطين.

و قال مدير مركز المعلومات الصحية الدكتور جواد البيطار إن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والفشل الكلوي والعمى وأمراض الأوعية الدموية الأخرى.

وعلى الصعيد العالمي فإن إرتفاع ضغط الدم يتسبب في حدوث 7.5 مليون وفاة سنويا، وهو ما يمثل 12% من الوفيات في العالم، وحسب منظمة الصحة العالمية. فإن إرتفاع ضغط الدم يصيب أكثر من 40% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 25 سنة فما فوق.

و في فلسطين فإن ارتفاع ضغط الدم هو المسبب الرئيسي لأمراض القلب الوعائية والجلطات الدماغية بين الفلسطينيين، حيث تشكل هذه الأمراض السبب الأول والثالث للوفيات بين الفلسطينيين، وتصل نسبة الوفيات الناتجة عنهما إلى 35% من مجموع الوفيات في فلسطين.

وبيّن المسح التدريجي للأمراض المزمنة في فلسطين أن 45.3% من الفلسطينيين في الفئة من 25 إلى 65 سنة يعانون من ارتفاع ضغط الدم ويتناولون الأدوية المعالجة لهذا الارتفاع، بواقع 44.8% من الذكور و 45.7% من الإناث.

وفي قطاع غزة فيعاني من ارتفاع الضغط 55.8% من السكان من عمر 25 إلى 65 سنة ويتعالجون لذلك، بواقع 54.8% من الرجال و 56.8% من النساء.

وفي الضفة الغربية تبلغ نسبة من يعانون من ارتفاع ضغط الدم وهم قيد العلاج 39.5% في نفس الفئة العمرية المشار إليها أنفا، ولدى الذكور 39.4% و 39.7% لدى الإناث.