20 يناير 2014

الحكومة المقالة وحماس تدعوان للحفاظ على وحدة النسيج الإسلامي المسيحي بغزة

الحكومة المقالة وحماس تدعوان للحفاظ على وحدة النسيج الإسلامي المسيحي بغزة
غزة-فلسطين 24: هنأت الحكومة المقالة في غزة وحركة(حماس)، الإثنين، الطائفة المسيحية في قطاع غزة بمناسبة عيد الميلاد المجيد، مؤكدةً على أن الطائفة المسيحية جزء أصيل من الشعب الفلسطيني، مشيدةً بدورها الوطني الكبير في الصمود وجه الاحتلال وإجراءاته والنضال من أجل الحفاظ على الحقوق والثوابت الفلسطينية.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد مشترك من الحكومة المقالة وحماس ضم كل من باسم نعيم، مستشار رئيس الوزراء المقال للعلاقات الدولية، وغازي حمد، وكيل الخارجية، وطاهر النونو، المستشار الإعلامي وسامي أبو زهري، وفوزي برهوم، المتحدثين باسم حماس، لكنيسة الروم الأرثوذكس في غزة والالتقاء براعي الكنيسة الأب ألكسيوس ومجلس وكلاء الكنيسة.

وأكد نعيم خلال الزيارة على ضرورة الحفاظ على وحدة النسيج الاسلامي المسيحي في غزة وتعزيزه، مشيداً بالعلاقات الايجابية الطيبة والتاريخية، التي تربط المسيحيين والمسلمين في غزة.

وأشار نعيم إلى أن المقالة تعمل من أجل أن يكون عام 2014 عام المصالحة وإنهاء الانقسام، كما أعلن رئيس الوزراء المقال، إسماعيل هنية.

من جانبه؛ ثمن الأب ألكسيوس الزيارة، مشيداً بمواقف الحكومة المقالة تجاه أبناء الطائفة المسيحية في غزة، وبالعلاقات التاريخية التي تجمع أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، مؤكداً على ضرورة الاستمرار في التواصل.