خلايا في الدماغ تتحكم في شهية الأكل

2013-04-08 07:52:03
وكالات-فلسطين 24:تمكن العلماء من التعرف على مجموعة من خلايا الدماغ التي تملك القدرة على التحكم في شهية الأكل والتي يمكن أن تكون السبب الرئيسي لاضطرابات الأكل مثل البدانة.

وعثر العلماء خلال إجراءهم تجارب على القوارض أن خلايا في الدماغ تسمى tanycytes هي المسؤولة عن توليد خلايا عصبية تنظم شهية الأكل.

وقال الباحثون في جامعة "إست أنغليا" البريطانية إن نتائج الأبحاث التي خلصوا إليها تفيد بأن شهية الأكل لا تتشكل عند الولادة.
ونشر الباحثون بحثهم في المجلة المتخصصة "نورو ساينس (علم الأعصاب)".

وكان الاعتقاد السائد أن الخلايا العصبية المسؤولة عن شهية الأكل تتشكل عند تطور الجنين في رحم أمه ولا يمكن تعديلها بعد ذلك.

لكن الأبحاث الأخيرة أظهرت أن الخلايا العصبية وهي بمنزلة الخلايا الجذعية في أدمغة صغار القوارض وكبارها يمكن تعديلها.

وعكف الباحثون على دراسة جزء من الدماغ يسمى الوطاء، وهو مسؤول عن تنظيم عملية النوم وكيفية تصريف الطاقة وشهية الأكل والعطش ووظائف بيولوجية أخرى.

ودرس الباحثون الخلايا العصبية المسؤولة عن تنظيم شهية الأكل باستخدام تقنية "خريطة المصير الجيني"، وخلصوا إلى أن بعض الخلايا تضيف الأعصاب إلى الدوائر المسؤولة عن تنظيم شهية الأكل في دماغ الفأرة بعد الولادة وخلال عملية النمو.

التحكم في الدائرة

وقال كبير الباحثين، الدكتور محمد حاجي حسين من معهد العلوم البيولوجية في الجامعة، إن الاكتشاف يمكن أن يقدم في نهاية المطاف حلا دائما لمعالجة البدانة عند بعض الناس لكن تطبيق نتائج البحث على البشر قد يستغرق ما بين خمس وعشر سنوات.

وأضاف قائلا "أظهرت الدراسة أن الدوائر العصبية المسؤولة عن التحكم في شهية الأكل غير ثابتة من حيث العدد وبالتالي يمكن التحكم فيها عدديا لمعالجة اضطرابات الأكل".

ومضى للقول "الخطوة المقبلة هي تحديد مجموعة الجينات والعمليات الخلوية التي تنظم سلوك ونشاط الخلايا التي تولد الأعصاب".

وقال إن "هذه المعلومات ستعمق فهمنا للخلايا الجذعية في الدماغ ويمكن استغلالها لتطوير أدوية يمكن لها تعديل عدد وظائف الخلايا العصبية المسؤولة عن تنظيم شهية الأكل".

وتابع قائلا إن رغم عدم وجود حل أوحد للتحكم في شهية الأكل، فإن إيجاد حل دائم لمشكلة البدانة يجب أن يركز على هذا الجزء من الدماغ الذي يصدر قرارات بشأن شهية الأكل.

ويذكر أن مؤسسة "ويلكم" الخيرية المعنية بتحسين صحة الإنسان مولت هذا البحث.