22 مايو 2022

هنية: نحذر الاحتلال من الإقدام على خطوة مسيرة الاعلام واقتحام الأقصى نهاية الشهر الجاري

هنية: نحذر الاحتلال من الإقدام على خطوة مسيرة الاعلام واقتحام الأقصى نهاية الشهر الجاري

فلسطين 24- أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، يوم الأحد، أن المقاومة ستواجه "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية واقتحام المسجد الأقصى "بكل الإمكانيات"، داعيًا شعبنا إلى الاستعداد والبقاء على كامل الجهوزية.

وقال هنية، خلال كلمة بمؤتمر "سيف القدس.. وحدة الوطن والشعب: "نتابع التلويحات والتهديدات باقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم 29 مايو أو تنظيم مسيرة الأعلام التي مزقتها صواريخ المقاومة قبل عام" مضيفا "أحذر العدو من الإقدام على مثل هذه الجرائم وعلى مثل هذه الخطوات؛ فالشعب الفلسطيني والمقاومة في المقدمة وفي القدس والضفة على وجه الخصوص لا ولن يسمح ولن يقبل بتمرير هذه الخزعبلات اليهودية التلمودية".

وتابع "قرارنا واضح لا تردد ولا تلعثم فيه؛ سنواجه ذلك بكل الإمكانات، ولن نسمح مطلقًا باستباحة المسجد الأقصى أو العربدة في شوارع القدس وضد أهلنا وشعبنا في القدس أو الضفة أو الـ48" مشضددا على أن "المسجد الأقصى مسجد إسلامي خالص، مسجدنا وقبلتنا الأولى ومسرى رسولنا".

وذكر أن "اليوم ليس الأمس، وأن مرحلة ما بعد سيف القدس تختلف كليًا عما قبل المعركة".

وأشار إلى أن المرحلة اختلفت "في المبادرة وفرض الوقائع وبناء المشهد وانتزاع الحقوق وصناعة الانتصار" موضحا "اليوم هي بأيدينا وليست بأيدي عدونا، ونحن نقرأ المتغيرات على صعيدنا الفلسطيني والمنطقة والعالم، وهي تصب في مصلحة الشعب والقضية والمقاومة".

ودعا هنية "أبناء شعبنا لأن يكونوا على كامل الجهوزية والاستعداد لحماية المسجد الأقصى ولعدم السماح بالعربدة داخل المسجد الأقصى" داعيا إلى الزحف للمسجد الأقصى، ولاسيما في الأوقات التي حددها الاحتلال لاقتحام الأقصى، من أجل الدفاع عن المسجد.

وأضاف "نحن لا نتحدث وفقط، وأفعالنا تسبق كلماتنا، وعلى الأرض في غزة وجنين وفي كل أرجاء الضفة والقدس والـ48 وشعبنا في المنافي والشتات وأمتنا" مشددا أن "الصراع مع المحتل دخل مرحلة جديدة بكل أبعادها ومآلاتها، وإن شاء الله سنحقق نصرا كبيرا ومؤزرا لهذا الشعب، وسنحرر الأسرى والمسرى وسيعود اللاجئون إلى أرضهم وسيخرج العدو من كل أرض فلسطين التاريخية".