26 مايو 2022

اذاعة عبرية تكشف عن حدث أمني "مثير" داخل ثكنة للاحتلال

اذاعة عبرية تكشف عن حدث أمني "مثير" داخل ثكنة للاحتلال

فلسطين 24- كشفت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الخميس، أن ثلاثة شبان فلسطينيين تسللوا إلى ثكنة "رمّاه" لجيش الاحتلال بالقرب من حاجز قلنديا العسكري، فجر أمس، "وتجولوا فيها بحرية طوال ساعتين"، وذلك فيما كان عشرات الجنود والمجندات في الجيش وحرس الحدود يغطون بالنوم.

وأضافت "كان" أن الشبان الفلسطينيين الثلاثة لم يكونوا مسلحين، ودخلوا إلى الثكنة بعد أن قصوا السياج ومن دون أن يلحظ ذلك أي من الجنود. ويرجح جيش الاحتلال أن الشبان الثلاثة كانوا يعتزمون سرقة ذخيرة وعتاد عسكري.

واكتشفت مجندة وجود الشبان الثلاثة صدفة بالقرب من مبيت المجندات في الثكنة، عند الساعة الخامسة فجرا تقريبا، وبدأت تصرخ، ما دفع الشبان إلى الفرار من المكان.

وأجرت قوات الاحتلال عمليات بحث عن الشبان الثلاثة في قرية جبع القريبة، وما زالت عمليات البحث هذه مستمرة، حسب "كان".

وتتواجد في هذه الثكنة كتيبة تابعة لوحدة حرس الحدود وسرية تابعة لجيش الاحتلال، ووقعت في هذه المنطقة عدة عمليات نفذها فلسطينيون في الماضي. ووصف ضابط في جيش الاحتلال هذه الثكنة بأنها "الأكثر قابلية للاشتعال في هذه المنطقة كلها".

وجاء في تعقيب الشرطة الإسرائيلية على هذه الواقعة، أنه "تبين من تحقيق أولي أنه بعد وقت قصير من دخول المشتبهين إلى الثكنة، شاهدت مجندة في حرس الحدود أحد المشتبهين، الذين بدأوا بالهروب باتجاه القرية المجاورة. وينظرون في حرس الحدود بخطورة إلى هذه الواقعة".

وأضافت الشرطة في تعقيبها أنه "بعد هذه الواقعة مباشرة، أصدر قائد حرس الحدود أمرا بإجراء تحقيق شامل بما يشمل أشكال الحراسة وحماية الثكنة. وفي موازاة ذلك، تجري عملية بمشاركة مجمل الجهات الأمنية من أجل اعتقال المشتبهين".