05 فبراير 2014

وزيرا الصحة والأسرى يزوران جرحى أبو ديس بمجمع فلسطين الطبي

وزيرا الصحة والأسرى يزوران جرحى أبو ديس بمجمع فلسطين الطبي
فلسطين 24:أدان وزير الصحة الدكتور جواد عواد اعتداء الاحتلال "الوحشي" على الشابين جوهر حلبية 17 عاما وآدم حلبية 19 عاما في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس قبل عدة أيام.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها الوزير عواد يرافقه وزير الأسرى عيسى قراقع، وعدد من طواقم وزارة الصحة للشابين حلبية في قسم الطوارئ بمجمع فلسطين الطبي، أمس الثلاثاء، فور إطلاق الاحتلال سراحيهما.

وكان الشابان حلبية أصيبا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي بشكل مفاجئ خلال زيارة منزل أحد أصدقائهما بالبلدة، في الثلاثين من الشهر الماضي، قبل أن يطلق جنود الاحتلال صوبهما الكلاب البوليسية التي نهشت جسديهما مسببة لهما عدة إصابات، وقامت باعتقالهما.
وأصدر الدكتور عواد تعليماته للطواقم الطبية في المجمع بتقديم فائق العناية والرعاية الطبية للشابين، لحين تماثلهما للشفاء.

في سياق مشابه، عاد الوزير عواد ووزير الأسرى الشاب المصاب محمد صافي 17 عاما في قسم العناية المركزة في مجمع فلسطين.

وكان الشاب صافي أصيب بخمس أعيرة نارية أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال مواجهات يوم الجمعة الماضية في مخيم الجلزون قرب رام الله.

وأفاد الدكتور أحمد البيتاوي مدير مجمع فلسطين الطبي أن الجريح صافي وصل المجمع بحالة نزيف حاد، حيث كان قد أصيب بخمس رصاصات، وفور وصوله أجرت له الطواقم الطبية عمليات جراحية معقدة إحداها في منطقة الرقبة، وقد تكللت العمليات بالنجاح،مضيفا بأن الجريح صافي يرقد حاليا في وحدة العناية المكثفة وهو بحالة مستقرة.