21 يونيو 2022

تزايد توقعات ركود اقتصاد بريطانيا مع ارتفاع التضخم

تزايد توقعات ركود اقتصاد بريطانيا مع ارتفاع التضخم

فلسطين 24- بعد 6 سنوات من قرار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يرى المستثمرون أن بريطانيا تواجه أزمة اقتصادية، وأنها تتجه نحو الركود مع ارتفاع معدل التضخم وتراجع الجنيه الاسترليني إلى مستويات تاريخية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن حوالي ثلاثة أرباع الذين شملهم المسح المعروف باسم «بلومبرج إم.إل.آي.في بلس» قالوا إنهم يتوقعون مستقبلاً سيئاً لاقتصاد بريطانيا في ظل ارتفاع الأسعار مع تباطؤ النمو الاقتصادي وتدهور العلاقة مع الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري للندن.

وقال أكثر من 80% ممن شملهم المسح إنهم يتوقعون ركود الاقتصاد خلال عام، في حين قال أغلبهم إنهم يتوقعون تراجع الجنيه الاسترليني إلى مستويات الأيام الأولى لجائحة فيروس «كورونا» المستجد، وأن الأيام القادمة أسوأ بالنسبة للأسهم والسندات البريطانية.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتجه فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نحو إشعال جولة جديدة من النزاع التجاري مع الاتحاد الأوروبي بسبب سعيه إلى التخلي عن بعض القواعد المنظمة للعلاقات التجارية بين الجانبين التي تم إقرارها عقب خروج بريطانيا من الاتحاد.

في الوقت نفسه أصبح ارتفاع الأسعار نتيجة مشكلات سلاسل الإمداد والحرب الروسية الأوكرانية أكبر هاجس اقتصادي في بريطانيا، إلى جانب المخاوف من تدهور معدلات نمو الاقتصاد.