27 فبراير 2014

معاريف:مصير الدفعة الرابعة مرهون بمستقبل المفاوضات

معاريف:مصير الدفعة الرابعة مرهون بمستقبل المفاوضات
فلسطين 24 -قالت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر صباح الخميس، إن مسألة الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى والتي تشمل أسرى فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، ستكون حاسمة لتحديد مستقبل المفاوضات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على مجريات المحادثات أن الدفعة الرابعة من الأسرى سترى النور نهاية شهر آذار/مارس المقبل فقط في حال موافقة السلطة على التوقيع على إتفاق الإطار.

وبحسب تلك المصادر، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" لم يتعهد بالإفراج عن أسرى من فلسطينيي ال 48 في الدفعة الرابعة، بالإضافة لوجود موافقة أمريكية على عدم وجود تعهد بهكذا إفراج.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو تعهد بعرض المسألة على مجلس الوزراء للتصويت، وهنالك شك في مقدرة نتنياهو على تجنيد الغالبية المطلوبة لتمرير هكذا قرار في الحكومة الإسرائيلية لأن غالبية وزراء حزب الليكود قد صرحوا بأنهم سيعارضون ذلك.

وأشارت إلى أن السلطة الفلسطينية تصر على الإفراج عن أسرى الـ48، ويسود الاعتقاد أنه بدون الإفراج عنهم فإن الرئيس محمود عباس سيوقف المحادثات، بينما يرتبط الإفراج عن الأسرى حالياً بموافقة الطرفين على اتفاق الإطار الذي يعرضه كيري وتمديد المحادثات.

ونوهت الصحيفة إلى أنه في حال عدم موافقة أبو مازن على هذا الإتفاق وتمديد المحادثات فلن يتم عرض مسألة الإفراج عن أسرى ال 48 على الحكومة الإسرائيلية.