18 مارس 2014

قراقع يشيد بدور المرأة الفلسطينية الاجتماعي والوطني

قراقع يشيد بدور المرأة الفلسطينية الاجتماعي والوطني
فلسطين 24:قال وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، أن المرأة الفلسطينية أبدعت في الحياة والموت ،فهي المناضلة والشهيدة والأسيرة والمربية وحارسة الروح الفلسطينية وتمثل سر العطاء الفلسطيني وإرادته وصموده وصبره من اجل الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الإنسانية.

وأشار قراقع إلى صمود الأسيرات المناضلات واعتقال أكثر من 8000 امرأة منذ عام 2000 على يد سلطات الاحتلال، ودور المرأة في صناعة القرار والمشاركة، ومعاناة زوجات وأمهات الاسرى على مدار سنوات طويلة في انتظار أبنائهن وأزواجهن من سجون الاحتلال، حيث تحملت المرأة ما لا يتحمله أحد وظلت تعطي كل الأمل وكل اليقين بانتصار شعبنا ونيله حقوقه العادلة.

وقال إذا كانت إسرائيل تملك جيوشا كبيرة ومدججة بكل وسائل القمع وتملك أسلحة نووية تهدد حياة البشر والشعوب فنحن يكفينا أننا نملك المرأة الفلسطينية سلاحنا الإنساني الأقوى والتي منها نستمد الصمود والصبر والثبات.

أقوال قراقع جاءت خلال الاحتفالات التي نظمت تكريما للأسيرات المحررات وزوجات وأمهات الاسرى في بلدة دورا و يطا قضاء الخليل والتي نظمتها حركة فتح في البلدتين والمؤسسات الوطنية وبمشاركة الاسرى المحررين والأجهزة المدنية والعسكرية وعائلات الاسرى بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم.

وشاركت وزيرة المرأة ربيحة ذياب والأخت دلال سلامة عن مفوضية التعبئة والتنظيم في هذه الاحتفالات.

وقد دعت وزيرة المرأة ربيحة إلى إعطاء المرأة الفلسطينية حقها في كافة القوانين والأنظمة الفلسطينية بما يضمن المساواة والمشاركة وعدم التمييز، مشيدة بدور المرأة التاريخي في المقاومة والصمود ومشاركة الرجل في تحمل الأعباء الوطنية والاجتماعية.

وحيت ربيحة ذياب الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال وأكدت على دعم جهود الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية في التمسك بالثوابت الوطنية القائمة على حق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية في دولته المستقلة وعاصمتها القدس وإطلاق سراح كافة الأسرى والأسيرات.

وتخلل الاحتفال كلمة أمين سر فتح في الجنوب وائل عويوي وأمين سر حركة فتح في يطا الخليل كمال مخامرة وكلمة رئيس بلدية دورا الدكتور سمير النمورة وكلمة الاسرى المرضى ألقاها والد الأسير ثائر حلاحلة.