01 إبريل 2014

ترحيب بقرار الرئيس الانضمام لــ 15 معاهدة دولية

ترحيب بقرار الرئيس الانضمام لــ 15 معاهدة دولية
فلسطين 24:
اعتبرت الحكومة المقالة في غزة ، أن قرار الرئيس محمود عباس الانضمام لخمسة عشرة منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية، قراراً جيداً.

وقال الناطق باسم المقالة، إيهاب الغصين في تصريح وصل فلسطين 24 نسخة عنه:"هذا قرار جيد جداً ولكن كان الأولى أن يأتي منذ وقت بعيد، وإن أتى متأخراً أفضل من ألا تأتي".

وأضاف "كنا ننتظر من السيد الرئيس عباس أن يعلن وقف المفاوضات وللأبد أمام التعنت الصهيوني، وإعلان تنفيذ اتفاق المصالحة فوراً".

وطالب الغصين، "بضرورة أن يكون هناك توافق وطني سريع لاستراتيجية موحدة للتعامل مع الاحتلال مبنية على قاعدة وقف المفاوضات وتبني خيار الشعب الفلسطيني بالمقاومة كخيال وحيد للتعامل مع الاحتلال الإسرائيلي".

هذا رحبت الجبهة الشعبية، بقرار القيادة التوقيع على الانضمام لخمس عشرة منظمة ومعاهدة دولية في إطار تجسيد الاعتراف بدولة فلسطين عضو مراقب في الأمم المتحدة.
ورأت الجبهة في تصريح مكتوب تلقت "فلسطين 24" نسخة عنه، "هذا القرار خطوة في الاتجاه الصحيح، الذي لابد من استكماله بالانضمام إلى كافة المؤسسات والمعاهدات الدولية، وبالاستجابة لمطلب الشعب وقواه السياسية بعدم التمديد للمفاوضات؛ بل ومغادرتها نهائياً، وعدم الاستجابة للضغوطات الأمريكية المتوقعة، وإعطاء الأولوية الآن لترتيب البيت الفلسطيني بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة بشراكة وطنية فعلية، وعلى أساس برنامج سياسي كفاحي يوحد طاقات الشعب الفلسطيني في مقاومة شاملة للاحتلال وبمختلف الأشكال".

وتعقيباً على قرار الرئيس عباس قال اسامة القواسمي المتحدث بإسم حركة فتح ل فلسطين 24 : ان الرئيس عباس اتخذ هذا القرار بشكل مباشر بعد مشاورة القيادة ووصولهم الى قناعة ان اسرائيل لا تريد الالتزام بما تم الاتفاق عليه .
واضاف القواسمي ان حركة فتح رحبت بقرار الرئيس الانضمام ل 15 منظمة ومعاهدة دولية ، معتبرة ان موقف الرئيس رسالة قوية للاحتلال الاسرائيلي .
واشار القواسمي ان تأخر القيادة في اعلان هذا القرار جاء بعد محاولات ووعود وتدخلات امريكية .

هذا كان الرئيس محمود عباس وقع على وثيقة للانضمام لــ 15 معاهدة دولية رداً على عدم افراج اسرائيل عن الدفعة الرابعة من اسرى ما قبل اوسلو .

وقال الرئيس عباس في خطاب سريع بعيد اجتماع القيادة الفلسطينية في مقر المقاطعة بمدينة رام الله :اننا لا نريد استعمال هذا الحق في التوقيع على الاتفاقيات الاصطدام مع احد وخاصة الادارة الامريكية ، التي ثمن جهودها من اجل السلام مضيفاً انه التقى كيري اكثر من 39 مرة .


واضاف عباس بانننا مصرون على التسوية من خلال المفاوضات والمقاومة الشعبية السلمية ، والحل السلمي هو الذي سوف يعطينا دولة .