الإحصاء الفلسطيني ينظم ورشة حول الاسعار والأرقام القياسية ومؤشرات غلاء المعيشة

2013-04-16 12:16:43

رام الله- فلسطين 24 : عقد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني الثلاثاء، ورشة عمل حول الأسعار والأرقام القياسية ومؤشرات غلاء الأسعار، وذلك في مقر الرئيسي بمدينة رام الله. حضرها العديد من ممثلي الوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية ومراكز الأبحاث والمهتمين.

وافتتح الورشة ابراهيم الطرشة، القائم بأعمال مدير عام الإحصاءات الاقتصادية، نيابة عن علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، حيث رحب بالحضور، مؤكداً أن هذه الورشة تأتي ضمن برنامج حوار المنتجين والمستخدمين الذي ينفذه الإحصاء الفلسطيني ضمن خطته السنوية بصفة دورية من اجل التفاعل والتواصل الدائم مع المستخدمين، وكذلك من أجل رفع مستوى الوعي الإحصائي لدى القطاعات المختلفة للمجتمع الفلسطيني، والتعرف على احتياجات المستخدمين من الرقم الإحصائي والمؤشرات الإحصائية.


من جهته استعرض اشرف سمارة، مدير دائرة إحصاءات الأسعار والأرقام القياسية في الإحصاء الفلسطيني، المفاهيم والمنهجية التي يتم اعتمادها في إعداد إحصاءات الأسعار والأرقام القياسية، بالإضافة إلى أهم الإنجازات التي تم تحقيقها، واهم استخدامات الأرقام القياسية، وكيفية احتسابها على المستوى الوطني، كما تم تقديم أمثلة توضيحية على استخدامات الأرقام القياسية، كما تطرق للتغيرات التي طرأت على مستويات الأسعار خلال الفترة 2004 وحتى 2012.


كما استعرض سمارة، مجموعة من المؤشرات المتعلقة بإحصاءات الأسعار خلال العام 2012 مع التركيز على الرقم القياسي لأسعار المستهلك، حيث أشارت اهم النتائج إلى أن نسبة ارتفاع أسعار المستهلك خلال العام 2012 بلغت 2.78%، فيما بلغت حوالي 36% بالمقارنة مع العام 2004. مشيراً إلى ان اهم المجموعات التي اثرت في ارتفاع الرقم القياسي خلال العام 2012 تمحورت في التبغ بلغت 7.82% وخدمات التعليم بنسبة 5.47% والمسكن ومستلزماته 3.91% كما بلغت للمواد الغذائية والمشروبات المرطبه 2.12%


وأشار سمارة، إلى أن الارتفاع في أسعار المستهلك هو نتيجة ارتفاع تراكمي لعدة سنوات كان ذروتها العام 2008 وليس نتيجة لحركة الأسعار خلال العام 2012 فقط.


وفي نهاية الورشة فتح باب النقاش والتوصيات حيث تم الإجابة على كافة الاستفسارات والأسئلة من طرف المعنيين، وقد أوصى الحضور بضرورة تكثيف عقد مثل هذه الورش واللقاءات لما في ذلك من حوار مباشر بين المنتجين والمستخدمين للبيانات الإحصائية، وكذلك بضرورة اعتماد المعلومات الإحصائية في إعداد الخطط والدراسات، والاستفادة القصوى من مخرجات النظام الإحصائي الرسمي في كافة المجالات.