ورشة تناقش فرص تحسين مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال

2013-04-17 12:16:30
رام الله – فلسطين 24 : نظمت وزارة الاقتصاد الوطني، وبالتعاون مع مشروع تطوير المناخ الاستثماري الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، في رام الله الأربعاء ورشة عمل لمناقشة فرص تحسين مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير البنك الدولي حول ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2013.

وتأتي الورشة ضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها الوزارة من اجل إصلاح وتحسين بيئة الأعمال في فلسطين بحيث تتضمن هذه الإصلاحات البيئة القانونية والتشريعية وتبسيط الإجراءات لخلق مناخ استثماري، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين ترتيب فلسطين ضمن تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال.

وأشار ممثل وزارة الاقتصاد الوطني عماد الجلاد، إلى الجهود المبذولة من قبل الوزارة في مجال تعزيز بيئة الأعمال وتحسين ترتيب فلسطين ضمن تقرير البنك الدولي، حيث تمخضت هذه الجهود عن تأسيس الفريق الفني الأساسي الذي يضم في عضويته ممثلين عن القطاعين العام والخاص وهدفه تحسين ترتيب فلسطين على كافة مؤشرات تقرير البنك الدولي لما لذلك من أهمية في تعزيز بيئة الاستثمار في فلسطين.

ومن جانبه بين نضال سليمان من مشروع تطوير المناخ الاستثماري هدف المشروع المتمثل بدعم وتعزيز جهود وزارة الاقتصاد الوطني في تطوير البيئة الممكنة للأعمال بما في ذلك الإصلاحات السياساتية والقانونية اللازمة لتشجيع الاستثمار، والتي من أهمها تحسين وتطوير مناخ الاستثمار في فلسطين بما ينعكس إيجابا على الترتيب ضمن تقرير البنك الدولي.

هذا وقد تخلل الورشة عرضاً قدمه إدريس الطعاني، الخبير في الجمارك الاردنية، حول مؤشر التجارة عبر الحدود.

وبين خلال العرض ترتيب فلسطين ضمن هذا المؤشر والذي يبلغ 114 ضمن 185 دولة وفق تقرير البنك الدولي.

كما عرض أهم الإصلاحات التي تتركز على الإجراءات والتكلفة والوقت والتي يمكن أخذها بعين الاعتبار على المدى القصير أو المتوسط ومن شأنها أن تسهل عملية الاستيراد والتصدير من والى فلسطين وتؤدي الى تحسين ترتيب فلسطين ضمن هذا المؤشر.

وفي ختام الورشة ناقش الحضور إمكانيات الإصلاح ومجالات التحسين وكيفية تطبيقها على أرض الواقع حتى يتم تبسيط الإجراءات لإتمام عمليات الاستيراد والتصدير بشكل يؤدي إلى تحسين ترتيب فلسطين ضمن تقرير البنك الدولي، بما في ذلك النافذة الواحدة.