08 مايو 2014

خلال لقائه "وزير الخارجية": الرجوب يؤكد على خطوة طرد اسرائيل من الفيفا

خلال لقائه "وزير الخارجية": الرجوب يؤكد على خطوة طرد اسرائيل من الفيفا
فلسطين 24: عقد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اجتماعاً خاصاً مع وزير الخارجية د.رياض المالكي لبحث سبل التعاون المشترك بين الإتحاد والوزارة في كيفية حشد تأييد دولي قبيل كونجرس الفيفا في يونيو/حزيران المقبل لمساءلة وطرد إسرائيل من عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وشدد الرجوب على أهمية المرحلة الحالية في بلورة رؤية تتضمن آليات ترتكز على الهدف الثابت والواضح لإخضاع إسرائيل للمساءلة ، آملاً ألا يتم الاستهانة بذلك خاصة أن إسرائيل تمتلك حلفاء وأدوات ضاغطة، مشددا ً في الوقت ذاته أنه لا علاقة للرياضة بالسياسة، وأنه سيتم الإلتزام بكافة اللوائح والقوانين التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وأشار الرجوب إلى أن إسرائيل ما زالت تمارس حظراً على منح الوفود المشاركة في بطولة فلسطين الدولية بنسختها الثالثة تصاريح دخول، رغم تثبيت البطولة في رزنامة الاتحادين الدولي والآسيوي ، وأن الرد السلبي هو القاعدة عند إسرائيل والرد الإيجابي هو الاستثناء.

وشدد الرجوب على أهمية توحيد لغة الخطاب من قبل كافة الطواقم الفلسطينية والعمل برؤية واحدة وبروح الفريق، وضرورة تفعيل كافة عناصر القوة للحصول على أغلبية في كونجرس الفيفا القادم.

ودعا الرجوب كافة السفارات والممثليات مخاطبة كافة الاتحادات الوطنية حول العالم بغية طرد إسرائيلمن "الفيفا"، في حالة عدم الاعتراف بالكيان الرياضي الفلسطيني.

من جانبه أكد وزير الخارجية د.رياض المالكي تسخير كافة إمكانيات الوزارة، باعتبارها شريكاً في الرد على السلوكيات الإسرائيلية العنصرية ، مشدداً على ضرورة أن تتحمل إسرائيل تبعات تصرفاتها والنتائج المترتبة على ذلك.

ووصف المالكي الرياضة بالذراع الذي يمكن العمل معه والنجاح فيه على خلاف بقية الأذرع، في ظل تفهم المجتمع الدولي لتحييد الرياضة وإخراجها من حالة الحصار المفروضة على الشعب الفلسطيني.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة ما بين الاتحاد ووزارة الخارجية تتوجه للبرازيل على هامش انعقاد كونجرس الفيفا، تملك آلية واضحة للحصول على الأهداف المرجوة .

المصدر: الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم