إصابات في اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه بوسط القاهرة

2013-04-19 17:52:44
فلسطين 24: اندلعت اشتباكات ومناوشات بين متظاهرين وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمحيط دار القضاء العالي.

و تجمع آلاف المتظاهرين ظهر الجمعة أمام دار القضاء العالي في جمعة "تطهير القضاء" والتي دعت إليها بعض قوى وأحزاب التيار الإسلامي للمطالبة بتطهير القضاء وإقرار قانون السلطة القضائية.

وردد المتظاهرون من على المنصة التي نصبوها على مدخل شارع 26 يوليو من اتجاه رمسيس أمام الباب الخلفي لدار القضاء هتافات مؤيدة للرئيس محمد مرسي وتطالب بتطهير كل مؤسسات الدولة، وعلى رأسها القضاء من بقايا النظام السابق وإقرار قانون السلطة القضائية وتطهير الإعلام وإقالة وزير العدل ومحاكمة الزند وعبدالمجيد محمود وإجراء محاكمات ثورية، بحسب ما ذكر التلفزيون المصري.

ورفع المتظاهرون عشرات اللافتات من بينها الشعب يريد إقالة وزير العدل وإجراء محاكمات ثورية والشعب يريد تطهير القضاء.

كان المتظاهرون قد أدوا شعائر صلاة الجمعة في محيط دار القضاء العالي، مما أحدث حالة من الارتباك المروري في شارع رمسيس، فضلا عن إغلاق شارع 26 يوليو بالكامل جراء تزايد أعداد المتظاهرين.

كما تظاهر الآلاف من مؤيدي الإخوان والتيارات الإسلامية الأخرى في مدينة الإسكندرية اعتراضاً على أحكام البراءة التي حصل عليها معظم رموز النظام السابق، في حين شهدت أحياء من المدينة تظاهرات مناهضة لمرسي من قبل بعض أنصار القوى المدنية تحت اسم "كشف حساب مرسي".

هذا وكثفت قوات الأمن المركزي من تواجدها داخل مقر دار القضاء العالي، بحسب ما نقلت صحيفة "اليوم السابع"، كما تواجدت ثلاث عربات حاملات جنود أمن مركزي أمام البوابة الرئيسية لمقر دار القضاء العالي، فيما تواجدت سيارة شرطة وعدد من القيادات الأمنية أمام بوابة نادي القضاة الواقع خلف دار القضاء العالي.

وبدأ المنظمون للمليونية يعلقون مكبرات صوت أعلى أعمدة الإنارة أمام دار القضاء العالي من الجهة المطلة على شارع 26 يوليو، كما أحضروا لافتات وأعلام مصر، مرددين "الشعب يريد تطهير القضاء" و"ياللي ساكت ساكت ليه أبوك قاضي ولا إيه" و"الشعب يريد تطهير الإعلام" و"ثوار أحرار هنكمل المشوار" و"يا عاشور قول للزند الثوار بيحبوا العند"، بحسب ما نقلت عنهم "بوابة الأهرام".

كما رفع الثوار لافتات مكتوباً عليها "حكمت المحكمة ببراءة مبارك ونظامه وسجن الشعب المصري كله"، وهناك أيضاً لافتات تطالب بتطهير القضاء.