اوضاع صحية مزرية للاسرى المرضى الشاويش وأبو الرب والساعد

2013-04-22 10:42:28
فلسطين 24 : وصفت وزارة شؤون الاسرى والمحررين أوضاع عدد من الأسرى المرضى في سجون الاحتلال بالسيئة جداً، قائلة إن الادوية المسكنة التي يتناولها تحولت الى إدمان لا يستطيعون الاستغناء عنها كونها تخفف من الامهم الشديدة والمتواصلة.


وقال تقرير صادر عن وزارة الأسرى إن الأسير المقعد خالد جمال الشاويش "33 عاماً" من طوباس والمحكوم بالسجن 10 مؤبدات، ويقبع في عيادة سجن الرملة منذ اعتقاله عام 2007 يعاني من الشلل النصفي نتيجة إصابته بالرصاص قبل اعتقاله ويعيش على كرسي متحرك، قد تحول جسمه إلى حقل للأدوية المخدرة والمسكنة كوسيلة لتهدئة آلامه الشديدة التي يعاني منها.


وأفادت محامية وزارة الأسرى حنان الخطيب التي زارت الأسير خالد الشاويش بأن الاخير في حالة يرثى لها، وقد طلب من إدارة السجن نقل أحد أشقائه المعتقلين إليه لمساعدته ولكن الإدارة رفضت ذلك، حيث يقبع شقيقه محمد في سجن "النقب" وناصر في سجن "جلبوع".


في شأن اخر، ذكر محامي وزارة الأسرى فادي عبيدات أن جسد الاسير المريض محمد نصري أبو الرب من سكان قباطية بجنين "22 عاماً" والمحكوم ب 24 عاماً ويقبع في سجن "مجدو”، تحول إلى حقل للعمليات الجراحية، حيث تم إجراء ثماني عمليات جراحية له منذ عام 2005.


وقال عبيدات أن الأسير أبو الرب يعاني من انتفاخ في البطن والتهابات شديدة ومن نزف مع البراز، مضيفا أن جميع العمليات التي أجريت له في مستشفى “العفولة” لم تؤدي إلى شفائه حيث سرعان ما تعود الالتهابات مرة أخرى.


وأفاد عبيدات أن حالة الأسير ماهر ماجد الساعد “34 عاماً” سكان طولكرم المحكوم 10 سنوات صعبة للغاية، حيث يعاني من مشاكل حادة في المعدة.


وقال الأسير ماجد أنه لم تجر له الفحوصات الطبية اللازمة، وأن وضعه يزداد سوءاً وبدأ يعاني من جفاف بالحلق إضافة إلى آلام في الحنجرة، ويتلقى الوعود لإجراء فحوصات دون نتيجة.


وأضاف أنه يعاني من رائحة كريهة تخرج من المعدة بالإضافة إلى التعب والألم بعد الأكل وضيق التنفس والاختناق ليلاً بسبب الأزمة التي يعاني منها في الصدر.