"وزارة التربية والتعليم" اجتماع يركز على القضايا التربوية الهامة

2013-04-25 14:10:30
رام الله- فلسطين 24: عقدت وزارة التربية والتعليم، اليوم، اجتماعاً تربوياً لتقييم وضع المدرسة الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بوظائفها وهيكليتها وعلاقتها مع الوزارة، بحضور وكيل الوزارة محمد أبو زيد والوكيل المساعد للشؤون التعليمية، رئيس مركز المناهج د.جهاد زكارنة، بالإضافة إلى 20 من مديري المدارس من مختلف محافظات الوطن.

ويهدف الاجتماع، إلى الوقوف على أوضاع المدرسة وعلاقتها بمديريات التربية، وآليات رسم السياسات الخاصة بالوزارة والتركيز على مفهوم المدير كقائد ومشرف تربوي مقيم.

وأكد أبو زيد على ضرورة تعزيز هذه اللقاءات الهامة التي تنسجم مع اهتمام الوزارة بالإطلاع على كافة الجوانب التي تهم القطاع التربوي، مشيراً إلى أهمية الخروج بتوصيات بعد تشكيل ثلاث مجموعات توزعت على محاور مرتبطة بالشأن التربوي والإداري والمجتمعي.أهمية الخروج بتوصيات بعد تشكيل ثلاث مجموعات توزعت على محاور مرتبطة بالشأن التربوي والإداري والمجتمعي.

بدوره، أشار زكارنة إلى ضرورة العمل على إعادة هيكلة المدرسة ووضع وصف وظيفي باعتباره من أولويات الوزارة الأساسية، موضحاً أن هذا اللقاء يبرهن على قناعة الوزارة لضمان الاستماع لهموم مديري المدارس، والتعرف على واقعها من خلال المديرين أنفسهم.

من جهتهم، طالب المديرون بتنفيذ العديد من المطالب التي تمحورت حول ضرورة منحهم صلاحيات أوسع تتسم بالمرونة وترتبط في الوقت ذاته بالشأن المالي والإداري، تعزيزاً لمفهوم المدير قائد ومشرف مقيم، بالإضافة إلى مطالبتهم الوزارة بعدم إصدار قرارات عامة من أجل أن تتوافق وخصوصيات المدرسة ومستواها، والعمل على توفير مرشد في مدارسهم.

كما دعا مديرو المدارس، بعد نقاش العديد من القضايا التربوية أن يتم إنهاء ما يعرف بقضية النصف مركز، وأن تكون لهم إسهامات في الخطة الاستراتيجية والانفتاح على المجتمع المحلي وأن يتم تقييم أداء المدرسة من خلال واقعها ومدى التقدم الحاصل وتوزيع الأنشطة الطلابية والمشاريع بشكل عادل من أجل خدمة العملية التربوية والتعليمية التعلمية.