الاحتفال بافتتاح مشروع اسكان الاطباء في بيت حنينا ..

2013-03-13 12:49:31
القدس- فلسطين 24: افتتح محافظ ووزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني بمرافقة القنصل العام الفرنسي فردريك ديزمو مشروع اسكان جمعية الاطباء في بيت حنينا بعد حوالي عشرين عاما من المعاناة وبحضور نخبة من الاطباء والمدعوين وممثلين عن مجلس الاسكان الفلسطيني د. ابراهيم شعبان وحسني النتشة في القدس والمحامي مهند جبارة محامي المشروع الذي تم من خلال برنامج الاقراض الفردي من مجلس الاسكان في القدس ل 28 طبيبا من اصل 40 طبيبا بقيمة اجمالية قدرها مليون ونصف دولار ومنحة فرنسية بقيمة 600 الف دولار . وتم قص شريط الافتتاح ليتجول الوفد في ارجاء المشروع السكني الجميل وهو عبارة عن شقق صغيرة على تلة عالية هواؤها نقي ومنعش .


واعتبر عدنان الحسيني ان هذا يوم سعيد بعد معاناة مآساوية تفرضها اجراءات سلطات الاحتلال في الحصول على تراخيص البناء . وقال ان قيام المواطن المقدسي ببناء بيت هو معجزة في حد ذاته ولكن بدون هذا الاصرار الفلسطيني لم نكن لنصل الى هنا في هذا المشروع الذي يشكل حلما حيث نقف الان في هذه الحديقة ونستنشق هواء القدس الذي هو من هواء الجنة العالية .


واكد ان صراع المقدسي في البناء في مدينته هو صراع من اجل البقاء وان المقدسيين في نهاية المطاف يعتمدون على انفسهم وسواعدهم في البناء والصمود . وشكر الاصدقاء الفرنسيين على مساهتمهم وطاقم المهندسين والمحامي مهند جبارة وهنأ العائلات وبارك لها هذا المشروع السكني متمنيا لهم حياة سعيدة في مدينتهم القدس بعد كل هذا الالم وهذه المعاناة .


اما القنصل الفرنسي فأعرب عن سعادته في ان يكون مع الاطباء في هذه المناسبة السعيدة والدخول الى البيوت ومشاهدة هذا الحلم وكيف تحقق اخيرا على الارض . واكد اهتمام الحكومة الفرنسية في دعم الفلسطينيين في القدس مشيرا الى الصداقة التاريخية التي تجمع الشعبين الفلسطيني والفرنسي . وان سياسة فرنسا هي سياسة دول الاتحاد الاوروبي في اهمية اسناد المقدسيين ودعمهم في تحسين ظروف حياتهم ومعيشتهم اليومية من خلال مشاريع الاسكان وغيرها . وعبر عن اعتزازه بهذه الشراكة مع المؤسسات المقدسية والمجتمع المدني متمنيا للجميع السعادة والعيش بحرية وكرامة .


وكان الدكتور حاتم خماش امين سر جمعية اسكان الاطباء قد شكر الشعب والحكومة الفرنسية من خلال القنصل الفرنسي العام بتحقيق هذه الحلم الممتد الطويل منذ العام 1993 . واشاد بالفقيد الراحل الدكتور احمد مسلماني الذي ترفرف روحه الطاهرة على المكان ودوره الكبير في دفع المشروع قدما الى الامام .. ونحن اليوم نواصل طريقه ومشواره وفاء لذكراه وروحه التي امدتنا بالعزم والتصميم . ووصف المعاناة التي واجهها المشروع من الافتقار الى البنى التحتية والبيروقراطية والمماطلة في اجراءات الترخيص شاكرا كل من ساهم في ان يرى هذا المشروع النور من مجلس الاسكان الفلسطيني ومحافظ ووزير القدس ووزارة المالية الفلسطينية والمحامي جبارة على دوره القانوني والقنصل الثقافي الفرنسي بنوار والطاقم الهندسي ممثلا بكل من زياد زغير وسامر شويكي والدكتور داود عابدين والدكتور سبيرو طمس من اعضاء لجنة الاطباء . واكد على اهمية المشروع للشعب الفلسطيني في القدس .


وذكرت ارملة الراحل الدكتور احمد مسلماني انها تشعر بأن روح الراحل احمد مسلماني معنا اليوم تبارك لنا تجسيد هذا الحلم واقعا على الارض الفلسطينية وفي مدينة القدس قلب فلسطين . وفي الختام جرى تكريم ممثلي المؤسسات الحاضرة بدء بالمحافظ ووزارة شؤون القدس والقنصلية الفرنسية ووزارة المالية ومجلس الاسكان في القدس مرورا بالمحامي مهند جبارة والطاقم الفني والهندسي و انتهاء بعدد من الاطباء الذين كان لهم جهود مشكورة في انجاح المشروع والوصول به الى نهاياته السعيدة .