28 إبريل 2013

بالفيديو : مظاهرة بالملابس الداخلية - رفعوها في وجه من نصحهم بلبسها صيفا

بالفيديو : مظاهرة بالملابس الداخلية - رفعوها في وجه من نصحهم بلبسها صيفا
فلسطين 24 : نظم نشطاء سياسيون مصريون في حركة "تكتل ثوار السويس"، وقفة احتجاجية بالملابس الداخلية الرجالية والنسائية، أمام موكب رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل، أثناء زيارته لمدينة السويس.

ورفع المحتجون الملابس الداخلية الرجالية والنسائية، في إشارة منهم إلى دعوة المصريين من قبل قنديل، الصيف الماضي، بـ"ارتداء الملابس الداخلية القطنية، والتجمع في غرفة واحدة"، من أجل توفير استهلاك الكهرباء.

وقال عضو اتحاد شباب الثورة في السويس وائل سعيد إن الوقفة التي نظمتها القوى الثورية في السويس، جاءت احتجاجًا على زيارة رئيس الوزراء المصري برفقة عدد من الوزراء المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، مشيرًا إلى أنها تأتي للتعبير عن رفض أهالي مدينة السويس لهذه الحكومة، التي قال إنها "تسببت في تعميق الأزمات في مصر، ولم تعمل على حلها".

ولفت إلى أن مدينة السويس تعرّضت للحصار والتجويع، بسبب رفضها حكم الإخوان. ونبّه إلى أن ثوار السويس استلهموا فكرة الاحتجاج بالملابس الداخلية من رئيس الحكومة نفسه، وحركة 6 أبريل.

وأوضح أن الحكومة عجزت عن حلّ أزمة انقطاع الكهرباء، وبدلًا من أن يعمل قنديل على تطوير محطات الكهرباء، نصح المصريين بارتداء الملابس الداخلية القطنية، وإغلاق الأضواء، والتجمع في غرفة واحدة، توفيرًا لاستهلاك الطاقة.





وفي محاولة منه لامتصاص غضب أهالي السويس، أعلن الدكتور هشام قنديل، خلال افتتاحه مشروعات استثمارية، أنها سوف توفر 15 ألف فرصة عمل لأهالي وشباب المدينة.

فيما اعتبر الدكتور مراد علي المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة التظاهر بالملابس الداخلية "انهيارًا أخلاقيًا"، وقال إن "الخلاف السياسي والمعارضة لا يجيزان أن ننسى الأخلاق الأساسية التي تربى عليها هذا الشعب المحترم".

وابتدعت حركة 6 أبريل، ثورة الاحتجاج بالملابس الداخلية النسائية في مصر، عندما نظمت وقفة احتجاجية فجر يوم 29 مارس/ آذار الماضي، اعتراضًا على اعتقال عدد من أعضاء الحركة، ورددوا هتافات منددة بالشرطة، منها "الشرطة عاهرة كل نظام".