بعد مغادرته مصر- نيابة مصر تؤجل التحقيق مع باسم يوسف

2013-04-29 18:16:26
فلسطين 24: أجلت النيابة العامة المصرية موعد التحقيق مع الإعلامي باسم يوسف، مقدم البرنامج الهزلي "البرنامج" وذلك لوجوده خارج البلاد، في قضية تتعلق بالبلاغات المقدمة ضده، والتي تتهمه بإهانة الرئيس محمد مرسي و"ازدراء" الدين الإسلامي.

وبحسب محمد السيد خليفة، المحامي العام بالمكتب الفني للنائب العام، فقد تقرر إرجاء التحقيق مع يوسف إلى الثامن من مايو/أيار المقبل، مؤجلا بذلك جلسة اليوم (الاثنين) التي كان مخصصة لمواجهته بالبلاغات المقدمة ضده في شأن ما تضمنته الحلقة السادسة من برنامجه من ألفاظ وعبارات اعتبر مقدمو البلاغات أنها تدخل في إطار "السب والقذف والإهانة بحق رئيس الجمهورية والدين الإسلامي."

وتقدم منتصر الزيات، المحامي عن باسم يوسف، بطلب إلى النيابة تضمن اعتذار موكله عن حضور الجلسة، نظرا لوجوده في الولايات المتحدة، على أن يعود إلى القاهرة في الثالث من مايو/أيار المقبل، وفقا لما نقله موقع التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

يذكر أن النيابة سبق لها وأن قررت في 31 مارس/آذار الماضي إخلاء سبيل باسم يوسف من مقرها بكفالة مالية قدرها 15 ألف جنيه على ذمة التحقيقات، وذلك بعدما أسندت إليه تهمة "إهانة مرسي وسبه وقذفه والاستهزاء بالدين الإسلامي،" وذلك في ضوء بلاغات متعددة قدمها محامون في هذا الصدد.

أما يوسف فقد انتقد تلك الاتهامات، ورفض محاولة تصوير ما يجري في مصر على أنه معركة بين "الكفرة والمسلمين"، مؤكدا أن التحقيق معه والبلاغات ضده لن تثنيه عن السير بالسقف المرتفع لبرنامجه، واعتبر في مقابلة سابقة مع CNN أن ممارسات النظام الحالي تجاه حرية التعبير تتطابق مع أفعال النظام السابق، واصفا القوانين التي تتيح الملاحقة بتهم إهانة الرئيس بأنها أساس قانوني لـ"الفاشية."