هجومنا للتصويت ل"محمد عساف" وليس للتشهير ب"سلام فياض"

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي فلسطين 24
2013-05-05 09:11:56
بينما كنا ، صغارا وكبارا - رجالا ونساءا ، جمهور وساسة وقادة وكوادر – نشحن العزائم للتصويت لنجم فلسطين وسفيرها المتالق " محمد عساف " ، وفي لحظة هي من اشد اللحظات نحلم فيها لسماع صدى دولة فلسطين وهو يصدح في كل ركن وزاوية من هذا العالم المتنكر لأبسط حقوقنا الوطنية والإنسانية والقانونية ، تفاجأت بكتابات متناثرة وتعليقات متسرعة لم يحن وقت الإلتفات لها وظهرت في وقت ليس من زمانها ولا وقتها .

فبالوقت التي كانت فيه ملهمة الجماهير ونصيرة قضية فلسطين " سميره سعيد" تشدو بأغنيتها " عمري ما حسيبك ... والله يوخذ بيدي " الليلة بالعرب ايدول ، حيت حصد دحنون القدس وحسون غزة أعلى الأصوات فيه ، كانت الهجمة على مكّلف سيادة الرئيس محمود عباس " ابو مازن " لرئاسة حكومات امتدت لما يزيد عن الست سنوات " الدكتور سلام فياض " تتسارع وكأنها تريد سبق عملية التصويت لمحبوب الرئيس ذاته الصاروخ " محمد عساف ؟؟؟!!!!!

انا بدي اقول كلمة حق برجل عمري ما فتت مكتبه ولا اتقدمتلو بطلب !!! بحق رجل اتعامل معه بصفته عضو مجلس تشريعي منتخب ومكلف شرعي من الرئيس الشرعي والقائد المنتخب الاخ " ابو مازن " ، وبدون مجاملة لاي كان ، فقد قرأت جميع التعليقات وتمعنت فيما كتب !!!
للأسف الشديد تمنيت لو أني ما قرأت !!! فالهجوم على من إختاره سيادة الرئيس "ابو مازن" وقائد حركة فتح ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية قد خرج عن التقاليد والأعراف وتجاوز المنطق والحدود الإنسانية والأخلاقية والوطنية !!!! لماذا ولمصلحة من ، لا أعرف ؟؟!!! وهل هذا الموقف يمثل إجماعا في حركة فتح ام لا ؟؟!! ايضا لا اعرف !!! كل ما أعرفه أن "سلام فياض" ما هو الا رئيس وزراء مختار من / وتابع لسيادة الرئيس الذي نحبه ونحترمه ونسير خلفه بلا خلاف !!!

"سلام فياض" رئيس وزراء لحكومة فلسطينية وطنية شكلها - بمرسوم رئاسي صريح - رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دولة فلسطين القائد محمود عباس " ابو مازن " بعد حلف اليمين وتم اعلانها رسميا على مختلف الفضائيات وفي جريدة الوقائع الفلسطينية ، وهي حكومة حظيت بثقة مطلقة وإشادة منقطعة النظير بعملها ونشاطها طيلة السنوات الماضية ، ولا سيما خلال فترة الإنقلاب والإنقسام المشؤومة ، وحتى الآن !!!! .

ارحموا الرجل وقدروا انه وقف وحمل وشال ، وتذكروا قول الله عز وجل " إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا " !!! ولتتذكروا ايضا أن فتح هي صاحبة نظرية " المبادرة " وأنها حركة الكل الفلسطيني التي فتحت صدرها وحبها وأخلاقها لإستيعاب الجميع !!! فتح هي ام الجماهير وهي حامية المشروع الوطني الفلسطيني ، وهي ايضا حارسة صرح منظمة التحرير الفلسطينية التي عاشت متفتحة العينين والضمير للدفاع عنه وعن فصائل العمل الوطني المنضوية تحته !!! فتح هي التي آمنت بالديمقراطية والشفافية وإحترمت قدسية الإختلاف ورسخت مبدا النقد والنقد الذاتي البناء .

مش هيك الخلاف ؟؟!!! ولا هيك هي حرية الرأي والتعبير ؟؟!!! فتح طول عمرها رائدة الموقف الوطني والنضالي المشرف !!! فتح طول عمرها الأم الرؤوم !!! وفتح عمرها ما باعت ولا أتخلت عن اللي بوقف معها !!! شو ما صار وشو ما كان ، فتح اكبر من صغائر الأمور !!! هيك هي فتح جمل المحامل !!! فتح مش بخير- والكل عارف وشايف - وفيها اللي بكفيها ورغم هذا كله بتضل الحركة الثورية الحنونة ، وبتضلها صمام الأمان !!!! ... فتح استوعبت – ولا زالت الكثير ومما هب ودب – استوعبت العجر والبجر !!! نعم فتح استوعبت حتى اللي ذبحها وأفتى بإراقة دم قادتها وكوادرها ، واللي كفرها وخوّنها !!! فتح استوعبت اللي قتل حلم شهدائها واسراها ، واللي لليوم بتمنى انو الارض تنشق وتبلعها !!! فتح استوعبت كثير ، وسامحت وعفت عن كثير !!! بدكم تزعلوا مني انتو حريين !!! بس ولا مرة انا بوافق اني اكون بصف مين بدو يعادي اللي بوقف وبسير في مشوار فتح للإستقلال والتحرير وبناء الدولة !!! ولا مرة بوقف بوجه وبعادي اللي وقف ودافع عن منظمة التحرير وآمن ببرنامجها ووحدانية تمثيلها لشعب فلسطين !!! ولا مرة بسمح لنفسي أعادي اللي بوقف مع الختيار وببايع خليفته وبقسم قسم الولاء لفلسطين وللشهداء والأسرى والمعتقلين !!! والله مره انا بكون مع الهجوم الغوغائي وغير المبرر بحق أي مناضل كان !!!! لذلك أنا أدعو للتوقف فورا عن الهجوم على رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض ، والله من وراء القصد !!!!