الهيئة الإسلامية-المسيحية تدين إعتقال المفتي محمد حسين

2013-05-08 11:31:36
رام الله- فلسطين 24: أدانت الهيئة الإسلامية-المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، إقدام سلطات الاحتلال على إعتقال سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية والرئيس المسلم للهيئة الإسلامية المسيحية –، صباح هذا اليوم من منزله في جبل المكبر بالقدس.

وعبرت الهيئة عن سخطها الشديد على هذا الإعتقال، واصفة إياه بالعمل الجبان والإنتهاك الجسيم لكافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية التي تكفل حرية العبادة والديانة.

وإعتبرت الهيئة، ان إقدام سلطات الاحتلال على إعتقال سماحة الشيخ محمد حسين تصعيداً خطيراً في الإعتداءات الصهيونية على القدس ومقدساتها ومواطنيها.

وناشدت الهيئة الرئيس محمود عباس و الملك عبدالله الثاني، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي الى تأمين الحماية والإفراج الفوري عن سماحة المفتي.

كما أشارت الهيئة الى ان الشيخ محمد حسين كان قد دعا بالأمس الى شد الرحال الى المسجد الأقصى ورابط في الأقصى دفاعاً عنه من إقتحامات المستوطنين والدعوات الصهيونية إلى فرض السيادة اليهودية عليه لإقامة هيكلهم المزعوم.