يوم دراسي في إكسال حول دول الأهل في بلورة جهاز التربية والتعليم

2013-05-08 21:49:16
حيفا- - فلسطين 24 : نظم مركز دراسات للحقوق والسياسات مؤخرًا يومًا دراسيًا في قسم المعارف في المجلس المحلي إكسال، تناول دول الأهل في بلورة جهاز التربية والتعليم، شارك فيه العشرات من الاهالي والمعلمين.

وافتتح اللقاء وأداره الباحث مهند مصطفى مدير المشروع فاستعرض أهداف اليوم الدراسي ضمن مشروع دراسات لتمكين أقسام المعارف في السلطات المحلية العربية وتشجيع عمل جهاز التربية والتعليم المحلي وتحدي هامشيته وتبعيته للسلطة المركزية.

وتحدث عبد السلام دراوشة رئيس المجلس المحلي، عن دور مركز الدراسات في حقول عديدة للمواطنين العرب في إسرائيل، ووعد أن يستمر مجلس إكسال المحلي بدعم هذا الجهاز، ووضعه في مقدمة سلم أولويات عمل المجلس المحلي.

وأكد يوسف جبارين بدوره على أهمية التعاون بين الأكاديميين والباحثين العرب وبين السلطات المحلية العربية من أجل دفع عجلة التغيير والنهوض بمجتمعنا للأفضل.

ثم تحدثت رئيسة الهيئة الإدارية لمركز دراسات ماري توتري حيث تطرقت الى أهمية تطوير وتحديث آليات العمل ووضع خطط استراتيجية بعيدة الأمد تنتقل بما من حالة ردة الفعل وإطفاء الحرائق إلى المبادرة وخصوصاً في جهاز التربية والتعليم.

وقدم أحمد يحيى مدير قسم المعارف في مجلس إكسال المحلي صورة مفصلة كمية ونوعية عن جهاز التربية والتعليم المحلي.

المحور المركزي لليوم الدراسي كانت محاضرة الباحثة والمحاضرة ردينة جرايسي التي اقترحت نموذجا جديدا لجهاز التربية والتعليم المحلي في إكسال.

والمحاضرة الأخيرة كانت للمحاضر في كلية بيت بيرل سامي محاجنة، وتضمنت استعراضا نموذجيا لسؤال "هل للأهل دور في تربية أبنائهم؟"